شبكة شايفك:ما هو الجاثوم وما أسبابه وهل هو مرض أم ظاهرة طبيعية؟

يشعر بعض الأشخاص بالاختناق أثناء النوم، وكأنهم مقيدين بسلاسل تمنعهم من الحركة أو الاستيقاظ،
ولا يعلمون السبب وراء ذلك، مما يسبب لهم الفزع والرعب، ولكن لا داعى للقلق فتلك الحالة يطلق عليها
اسم الشلل النومي، أو الجاثوم، وحرصًا منا على تقديم كل ما تبحث عنه سوف نوضح لكم في هذا المقال،
ما هو الجاثوم وما أسبابه.

ما هو الجاثوم وما أسبابه

  • الجاثوم أو شلل النوم، هي حالة تصيب الشخص، في مرحلة الاستيقاظ.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى عودة الوعى بينما تظل بعض الأعضاء في حالة خمول وارتخاء.
  • مما يجعل الشخص عاجزًا عن الحركة، ويشعره بالضيق والتوتر والفزع.
  • تستمر حالة شلل النوم “الجاثوم” لبضع دقائق، ولكن الشخص المصاب بها يشعر بها أطول من ذلك.
  • بعض الحالات قد يشعر فيها الشخص بشلل تام، والبعض الآخر قد يشعر بعدم القدرة على تحريك أحد أطرافه.

ما هو الجاثوم وما أسبابه

  • تلعب مشاكل النوم مثل الأرق، وعدم النوم لساعات كافية، دور كبير في الإصابة بشلل النوم.
  • كما تشكل الضغوط النفسية عاملًا كبيرًا للإصابة بالجاثوم.
  • قد تتسبب أيضًا وضعيات النوم الخاطئة في الإصابة بالجاثوم.
  • قد يسبب تناول بعض الأدوية والعقاقير في الإصابة بشلل النوم.
  • يتسبب الاكتئاب بشكل كبير في الإصابة بالجاثوم.

أعراض الجاثوم

  • تتفاوت أعراض الجاثوم من شخص لآخر، وتلك الأعراض هي:
  • عدم القدرة على الكلام أو الحركة.
  • صعوبة التنفس.
  • الشعور كأن هناك حجرًا يسحق صدرك.
  • بعض الأشخاص قد يتمكنون من فتح عيونهم، ولكنهم لا يستطيعون تحريكها،
    ولكن أغلب الأشخاص لا يتمكنون من فتحها.
  • قد يشعر بعض الأشخاص بوجود شخص أو شئ ما معهم في الغرفة،
    ويسيطر عليهم شعور قوي أنه سوف يلحق بهم الأذى.
  • يشعر الشخص المصاب بشلل النوم بالفزع والخوف الشديد.

علاج الجاثوم

  • أوضح العديد من الأطباء أن الجاثوم ليس مرضًا، ولا يوجد داعى أن يصاب صاحبه بالقلق.
  • كما أوضحوا بعض الطرق للتخلص من تلك المشكلة، وعدم خوض تلك التجربة المفزعة مرة أخري.
  • يعد الابتعاد عن الضغوط النفسية ومسببات القلق والتوتر من أفضل طرق حل مشكلة الجاثوم.
  • كما يجب على الشخص الذي يعانى من تلك المشكلة أن يعمل على حل مشكلات النوم لديه،
    مثل أن ينال قدر كافى من النوم، أو أن يبتعد عن تناول المنبهات والمكيفات، أن يتناول مشروبات
    مهدئة قبل النوم مثل النعناع والبابونج، أن يحدد وقت ثابت للذهاب إلى النوم، النوم في وضعية
    مناسبة وينصح بالنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر.
  • وقد نصح الأطباء أيضًا بممارسة الرياضة، فهي تساعدك في التخلص من الكثير من الضغوط،
    والطاقة السلبية، كما أنها تمنحك نوم بشكل أفضل، وتنعكس بأثر كبير على صحة جسمك.
  • ينصح الأطباء عند شعور الشخص النائم بشلل النوم أن يقوم بتحريك عضلات الوجه
    والعينين من جهة إلى أخرى للاستيقاظ.

متي أزور الطبيب عند الإصابة بشلل النوم؟

  • أكد العديد من الأطباء أن الجاثوم أو شلل النوم ليس مرضًا ولكنه ظاهرة طبيعية،
    ناتجة عن مشاكل النوم والمشاكل والضغوطات النفسية.
  • ولكنهم أيضًا قد أوضحوا بعض الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب مثل:
  • الإصابة بشلل النوم “الجاثوم” بشكل متكرر ومنتظم.
  • عندما تمنعك الإصابة بتلك الحالة من النوم، أو الحصول على قدر كافي من النوم،
    لفترات طويلة.
  • عندما يسبب لك الجاثوم الرعب والقلق الشديد والرهبة من النوم، خشية من الدخول في تلك الحالة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.