شبكة شايفك : إيطاليا تحاول نسيان "نكسة 2018" أمام دفاع تركيا الصلب



تنطلق منافسات بطولة أمم أوروبا على ملعب “الأولمبيكو” بمدينة روما، بلقاء يجمع بين منتخبي إيطاليا وتركيا، في الساعة 11 مساء بتوقيت أبوظبي، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات.

ويدخل المنتخب الإيطالي اللقاء بمعنويات عالية تحت قيادة مدربه روبيرتو مانشيني، علما أن آخر هزيمة تلقاها “الآتزوري”، تعود إلى عام 2018.

وعن طموحاته في البطولة، أوضح مانشيني، أنه يأمل بتقديم عرض ممتع في افتتاحية البطولة، مشيرا إلى أنه يستهدف بلوغ الدور قبل النهائي على الأقل.

وتحدث مانشيني في مؤتمر صحفي قائلا: “أعتقد أنه بعد كل الظروف التي واجهناها حان الوقت لرسم بسمة على وجوه الجماهير. سيكون هذا هدفنا خلال البطولة. أتمنى أن يستمتع اللاعبون بالمباراة الافتتاحية. سنقضي وقتا ممتعا لمدة 90 دقيقة وسنبذل قصارى جهدنا”.

 

وأضاف: “المباراة الافتتاحية تكون دائما الأصعب. يجب أن نتحرر من أي ضغوط وأن نستمتع بالمباراة. يجب أن يكون هذا هدفنا”، حسبما نقلت “رويترز”.

ويأمل مانشيني بإعادة الفرحة لعشاق الكرة الإيطالية منذ إخفاقها في التأهل لكأس العالم 2018، لافتا إلى أن الفريق يتميز باللعب بروح جماعية، ومضيفا: “”نعمل مع بعضنا البعض منذ فترة طويلة ونستمتع بهذا الأمر، ونرغب في مواصلته، ونستهدف الوصول إلى لندن في نهاية البطولة”.

وقبل لقاء تركيا، تعرض المنتخب الإيطالي لضربة، حيث غادر لورينتسو بليغريني لاعب وسط روما التشكيلة بسبب الإصابة، وهو ما عبّر عنه مانشيني بالقول: “أنا حزين جدا وأشعر بالأسف من أجل بليغريني لأنه لاعب مهم للغاية في الفريق، ويمكنه اللعب في أكثر من مركز. نشعر بخيبة أمل كبيرة لتعرضه لهذه الإصابة بعد المستوى الرائع الذي ظهر به، ومن المحبط جدا بالنسبة له مغادرة تشكيلة إيطاليا في اليوم الأخير قبل انطلاق البطولة”.

كذلك تشير تقارير إلى غياب لاعب الوسط ماركو فيراتي عن المباراة بسبب إصابة بالركبة، وسط توقعات أن يعاود الانضمام للمنتخب الإيطالي في مباراته الثانية أمام سويسرا.

 

لقاء صعب

تواجه إيطاليا مهمة صعبة أمام المنتخب التركي الذي فاجئ في مباريات دولية منتخبات قوية، حيث حصد أربع نقاط من مباراتين أمام فرنسا بطلة العالم في تصفيات بطولة أوروبا، وفاز على هولندا بتصفيات كأس العالم، وتعادل مع ألمانيا وكرواتيا وديا.

ويرى مراقبون أن قوة المنتخب التركي تكمن في خط دفاعه رغم غزارة التهديف أيضا، إذ استقبلت شباكه 3 أهداف في 10 مباريات بتصفيات بطولة أوروبا، وهو ما يعود بشكل رئيسي لتألق شالار سويونجو لاعب ليستر، ومريه دميرال لاعب يوفنتوس.

ومن نقاط القوة التي يتمتع بها المنتخب التركي أيضا، وجود المهاجم براق يلماز، الذي توّج مع ناديه ليل، بلقب الدوري الفرنسي، بعد تسجيله 16 هدفا في 28 مباراة، كما سجل للمنتخب الوطني 5 أهداف في 4 مباريات هذا العام.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات