«قصور الثقافة» تختتم فعاليات ورشة التسويق الإلكتروني 

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة من خلال الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين مناقشة المشروعات التسويقية للمجموعة الثانية من الورشة التدريبية “التسويق الإلكتروني”.

أوضحت رئيس الإدارة المركزية، أن أهمية العرض للمشروعات المقترحة يستمد قوته من قوة وأهمية التسويق الرقمي والإلكتروني، بل ضرورة من الضروريات التي أضحت لا غنى عنها، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، مما جعل الغالبية العظمى يعتمدون عليه للوصول إلى أكبر عدد من الفئات المستهدفة وتكوين قاعدة هائلة ممن يتابعون أنشطة الهيئة ومواقعها الثقافية المختلفة عبر التسويق الرقمي الذي احتل مكانة كبيرة في الحياة اليومية والعملية، ويختصر الوقت والجهد دون شرط أو قيد.

وأضافت إيمان عثمان محاضر ومدرب بمعهد تدريب الإعلاميين الافارقة بماسبيرو في مناقشتها للمتدربين، أن التسويق الرقمي هو أحد الركائز والأسس التي يمكن من خلال اتباعها نجاح الترويج للأنشطة الثقافية بشكل حرفي وبه العديد والعديد من الأفكار التي تتسم بالإبداع البعيد عن كل ما هو تقليدي وغير مألوف، وأهم ما يميزه هو العصف الذهني الذي يكسر حاجز الزمان والمكان عبر تغيير أساليب التسويق، وهو ما يتطلب بطبيعة الحال الاعتماد على طرق مدروسة وفقاً لمتطلبات المجتمع الذي يتم به طرح المنتجات الثقافية على مختلف أنواعها وأشكالها، وأن العامل الأساسي في نجاح أي عملية تسويقية يعتمد على محركات البحث وإبراز دورها الفعال في عرض المنتجات الثقافية المراد التسويق لها عبر تطوير استراتيجيات التسويق.

 

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات