وكيل حقوق الإنسان بالبرلمان يسأل عن آليات مواجهة الهجرة غير الشرعية لمصر

وجه النائب أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، عدد من التساؤلات للسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، منها هل البيئة التشريعية بشأن الاتجار بالبشر وتجريم الهجرة غير الشرعية، كافية ام تحتاج اكثر، وأيضا ما شكل الدعم التي تحتاجه اللجنة من البرلمان؟ .

مضيفا، كنت أتمنى أحد أعضاء اللجنة من ممثلا للسلطة التشريعية، ولكن يمكن للجنة أن تعرض ما يدور بها ملفات وأرقام  على النواب لاسيما أن النواب يحتكون بالخارج بشكل مستمر. 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان برئاسة النائب طارق رضوان رئيس اللجنة، اليوم الأربعاء، وذلك لمناقشة ظاهرتى الاتجار في البشر والهجرة غير الشرعية في ضوء خطة عمل اللجنة الوطنية الجديدة لمكافحة الهجرة غير الشرعية ۲۰۲۱/ ۲۰۲۳، وذلك لدراسة وتقييم الموقف من الناحية التشريعية وتطبيقها من السلطة التنفيذية.

وأكد أبو العلا، على دعم النواب في تلك الملفات بشكل عام  هو أمر مهم، لاسيما أنهم يحتكون بالمواطنين، كما أن لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، تقوم باستمرار عليها  بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان، بالتالى يمكن للجنة استغلال البرلمان بشكل افضل. 

وأكد وكيل لجنة حقوق الإنسان، أن مصر تعانى أيضاً من الهجرة غير الشرعية، موضحاً أن  هناك هجرة غير شرعية لمصر وليس مجرد استخدام مصر كترانزيت، مضيفاً، بالطبع نرحب بكل الزائرين إلى مصر، ولكن لما يبقى عندنا ستة مليون مهاجر، مش كلهم مهاجر شرعى، فكيف نكافح الهجرة غير الشرعية لمصر، للأسف نهتم بهموم الأوربيين من الهجرة غير الشرعية ولا نهتم بهمومنا، فهؤلاء المهاجرين غير الشرعيين يحصلون على فرص عمل داخل مصر، بما يؤثر على المصريين. متسائلاً، لماذا لانعطى أهمية لمكافحة الهجرة الغير شرعية لمصر. 

وأشار أبو العلا، إلى أن جهود الدولة في مكافحة الاتجار والهجرة غير الشرعية، هو أمر ملموس بالفعل.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات