مصدر بالصحة ينفي بانعدام الأدلة علي وجود «المتحور المصري» لفيروس كورونا 

نفي مصدر مسئول بوازارة الصحة، عن وجود اي دليل ملموس لوجود ما يسمي ب(المتحور المصري ) لفيروس كورونا  وفقا لما تدعيه انجلترا وتايلاند مؤكدا ان معامل وزارة الصحة تجري عددا من الاختبارات السريرية لرصد اي تغير جيني في الفيروس ومازالت النتائج تحت الاختبار .

واوضح لـ(بوابة اخبار اليوم ) ان ما يثار حاليا عن وضع مصر، في القائمة الحمراء للسفر لبربطانيا  مرهون باشتراطات كل دولة للسفر الي اراضيها كما يرتبط بمستوي تطعيم مواطنيها ،كما هو الحال بالنسبة لمصر عندما وضعت اختبارات خاصة للقادمين من الهند وفيتنام لاجراء تحليل جيني مرتبط بالتحورات الحاليه .

ولفت ان هناك بعض الدول كانت قد وضعت مصر في قائمة الحظر للسفر لها وعادت وفتحت حدودها مرة اخري وارجع ذلك الي تخوفات  لا اساس لها من الصحة .
ومن جانبه اوضح د.ايمن الشبيني استاذ الفيروسات بجامعة زويل أن بداية الحديث حول المتحور المصري يرجع لجدل دار بين الحكومة التايلاندية والحكومة البريطانية عندما ابلغت بريطانيا تايلاند بوجود متحور تايلاندي في حين اعترضت الحكومة التايلاندية وادعت ان   خط السير  الشخص الناقل لهذا المتحور قادم من مصر  مؤكدا انه لا  تاكيد علمي لان اصل المتحور مصري 

اقرأ أيضا| اقتراحات النواب توصي بتوفير قطعة أرض لإقامة كلية للبنات بجامعة بنها

وعلي زاوية اخري قال الدكتور محمد النادي، أستاذ أمراض الصدر، عضو اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا في مداخلة هاتفية مع برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على قناة «ON» الفضائية، إن حديث تايلاند عن وجود متحور مصري من فيروس كورونا هو كلام مرسل وغير صحيح، وليس له أي أسانيد علمية.

واكد قائلا: لو كان فيه متحور مصري كنا أول ناس أعلنا عنه، لكن السلالة الموجودة هي نفس الموجودة منذ بداية الموجة الثالثة، ولم يحدث أي متغيرات، والعلاج ثابت، والاستجابة للعلاج ثابتة وحتى الآن الاستجابة لبروتوكول العلاج الذي وضعته الوزارة ما زلت كما هي، ولها نفس الفاعلية، وبالتالي لا يوجد سلالة متحورة تتخذ شكلا عنيفا.

وكان الدكتور عبد الناصر أبوبكر، رئيس برنامج إدارة أخطار العدوى بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية اكد في مؤتمر صحة للمنظمة اليوم ، إن منظمة الصحة العالمية، تتابع مع وزارة الصحة المصرية ظهور متحور مصري لفيروس كورونا.

وأضاف أبو بكر أنه لا توجد معلومات كافية، لكننا نعمل مع وزارة الصحة المصرية، ونتبادل المعلومات بين مصر والمملكة المتحدة، وتايلاند، للتأكد من هذه المعلومات.

وأشار إلى أن وزارة الصحة المصرية، تُجري تحاليل التسلسل الجيني، على العديد من عينات الحالات الإيجابية، للتأكد من وجود هذا “المتحور الجديد” من عدمه”.
 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات