إحدي عارضات معرض «ديارنا».. ترفع شعار الحياة تبدأ بعد الستين

تحت شعار “حلمك لايعرف وقت ولا سن”.. قررت هناء عبد الرحمن أن تصنع لنفسها بصمة مميزة في عالم المشغولات اليدوية وأن تكون إحدى عارضات معرض ديارنا للآثاث والمفروشات المنزلية الذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي.

بدأت د. هناء عبد الرحمن رحلتها مع الشغل اليدوي بعد سن الستين وقد شجعها على ذلك حبها للخياطة الذي بدأ منذ الصغر، عندما كانت تجلس مع جدتها  وتراقبها بدقة لانبهارها بموهبتها في الخياطة.

وقررت هناء التفرغ لدراستها واستطاعت أن تلتحق بكلية الطب وأصبحت دكتور أشعة تشخيصية وبعد وصولها سن المعاش؛ قررت أن تتعلم وتدرس الخياطة وتمكنت من صناعة منتجات من الكويلت.

تشارك د.هناء فى معارض ديارنا من 16 عامًا، وتؤكد أن الصناعات اليدوية مثلما تحقق عائد مادي فهي أيضا تساهم في رفع العامل النفسي بشكل جيد لأن ألوانها تخلق البهجة.

اقرأ أيضا| التضامن الاجتماعي : حجم إيرادات معرض ديارنا تخطت 11 مليون جنيه‎

وأصافت أن مشاركتها في “ديارنا” كان سببًا في وجود نسيج اجتماعي قوي بالنسبة لها، موجهة رسالة للسيدات، وهي: “لما تجيلك فرصة تتعلمي حاجة جديدة ما تكسليش.. أنا اتعلمت بعد الـ60.. والشغف مايعرفش لا سن ولا ميعاد”.

ويعد المعرض مخصص لتجهيز العرائس من منتجات الأثاث والمفروشات والسجاد والإكسسوار المنزلي والسلع المعمرة، بصالة جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بأرض المعارض بمدينة نصر، ويشمل المعرض مستويات متنوعة من المعروضات بما يناسب مختلف الإمكانات المادية والأذواق.

وتقدم وزارة التضامن الاجتماعي من خلال المعرض عددا من الرسائل التي تستهدف تشجيع صغار المنتجين في إطار برنامج “فرصة” للتأهيل لسوق العمل ودعم المشروعات متناهية الصغر، والمساعدة في تسويق المنتجات الصغيرة والحرفية، فضلا عن ترشيد الاستهلاك المبالغ فيه في تجهيز منازل الزوحية، وخفض نسبة المواطنين المعرضين لأن يكونوا غارمين بسبب الاستدانة والاقتراض، والتركيز على بناء أسرة سليمة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات