مرصد الأزهر: دور الشركات التكنولوجية العالمية محوري في مواجهة الافكار المتطرفة

كتبت ايمان عبدالرحمن  

 

كشف تقرير نشرته شبكة “CNBC” الأمريكية أنه بعد مرور عام على تعهد كبرى الشركات التكنولوجية بالعمل على تعزيز العدالة العرقية ومكافحة العنصرية في الولايات المتحدة بعد مقتل “جورج فلويد”، والذي أعقبه موجة من الاحتجاجات، فإن هذه الشركات أعلنت عن تحقيق بعض أهدافها الأولية، فضلًا عن تجديد تعهدها بتوسيع نطاق التزاماتها لتتضمن بذل المزيد من الجهود لنشر التعددية والاندماج.

 

ووفق ما نشره التقرير، فإن عددا من الشركات التكنولوجية قررت التبرع إلى مجموعات حقوقية تكافح من أجل تحقيق العدالة العرقية وتهيئة الفرص أمام أصحاب البشرة السوداء، وتنويع مورِّديها وشركائها وإقامة شراكات تستهدف توسيع نطاق دائرة مهارات موظَّفيها، ومن أبرز هذه الشركات: أمازون، أبل، فيسبوك، جوجل ونتفليكس.

 

من جهته، يشيد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بالتعهدات والالتزامات التي قطعتها كبرى الشركات التكنولوجية من أجل القضاء على كافة أشكال العنصرية وخلق بيئة مواتية للأفكار الإيجابية التي لطالما عكف المرصد على إبرازها.

 

كما يؤكد المرصد على الدور المحوري الذي تؤديه الشركات التكنولوجية في مواجهة الأيديولوجيات المتطرفة في خِضمِّ تسارع وتيرة الثورة التكنولوجية، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف يشدَّد على أن العدالة الاجتماعية والمساواة بين كافة الأجناس في مقارِّ العمل وخارجها تؤدي إلى أمن المجتمعات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات