بين القوة والحكمة والإصرار على النهوض بمصر.. السيسي في عيون قادة العالم

اختاره القدر ليقود سفينة نوح وينقذ وطنا من براثن جماعة دموية، فكان فى الموعد ووضع رقبته فداء للمصريين، وتعرض لحملات ممنهجة أرادت إعاقة السفينة عن الوصول لبر الأمان، لكنه لم يتوقف لحظة فى الدفاع عن وطنه، فحاز إشادة العالم.. انه الرئيس عبد الفتاح السيسي الذى أعاد مكانة «أم الدنيا» لتصبح فى مصاف الدول الكبرى التى لها تأثير فى القرار العالمي.

إشادة زعماء العالم بشخصيته وحكمته ووطنيته، لم تأت من فراغ، بل جاءت بعد جهد وصبر وعزيمة غرسها فى المصريين لتصبح مصر «قد الدنيا».

«الأخبار» فى السطور التالية تسرد أهم ما قيل من عبارات الاعجاب من زعماء العالم عن الرئيس السيسى وكيف انه استطاع إعادة مصر إلى ريادتها مرة اخرى..

 

الرئيس الفرنسى

يظل الرئيس السيسى هو محور الاعجاب لدى الجميع فقد قال عنه الرئيس الفرنسى: «الرئيس السيسى شريك قوي، لنا معه تاريخ واحترام متبادل» وكان ذلك خلال زيارته الأخيرة لمصر.

قائد عظيم

وتتوالى الإشادات من قادة العالم لتأتى هذه المرة من الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب الذى كان دائما ما ينهال بعبارات الإعجاب للرئيس السيسى وذلك فى أكثر من مناسبة منها عندما قال: «الرئيس السيسى يقود دولته نحو مستقبل شامل»، بالإضافة لوصفه الرئيس بأنه «قائد عظيم قضى على الفوضى»، وأيضا عندما قام بالرد على الاعلام الأمريكى مدافعا عن السيسى ضد أكاذيب الإرهابية «أعتقد أنه قام بعمل عظيم.. إنه رئيس عظيم» وغيرها الكثير من الإشادات التى استمرت مؤخرا بعد ان أشادت ادارة الرئيس بايدن بحكمة الرئيس السيسى فى ادارة ملف غزة وقدرته وحده على ادارة الازمة باقتدار وإعلان وقف اطلاق النار.

الإشادات الأمريكية لم تقتصر على الرؤساء فقط بل امتدت لتصل لمهندس السياسات الخارجية الأمريكية هنرى كيسنجر الذى قال «الحديث مع الرئيس السيسى كان شيقا، والرئيس المصرى لديه فهم كبير لما يحدث».

الدب الروسي

الدب الروسى أيضا كان له نصيب فى الاشادات خاصة للعلاقة الجيدة بين الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس السيسى والتى دائما ما يفصح عنها الرئيس بوتين وهذا ما ظهر جليا ابان حديث بوتين عن السيسى خلال مأدبة الطعام على هامش قمة «روسيا – أفريقيا» فى سوتشى والتى كانت بمناسبة القمة الافريقية الروسية الأولى.

وقال: «أود أن أشكر الرئيس السيسى على دعمه. وأود القول إنه بدون أى مبالغة، لولا دعم أصدقائنا المصريين، لما عقدت هذه القمة، وعلى أقل تقدير بشكلها الحالى»، ويضيف مازحا «كما ترون، إنه (الرئيس السيسي) جالس بجانبى طوال النهار كله ويساعدنى فى عملي. وسيتعين علىّ أن أتقاسم راتبى معه».

القارة الأفريقية

المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل كانت من ضمن قادة العالم الذين أشادوا بالرئيس السيسي وتبنيه قضايا القارة الأفريقية وليس مصر وحدها وذلك عندما قالت إبان قمة العشرين «هذه ليست المرة الأولى، الرئيس السيسى أخذ على عاتقه نقل طموحات وأحلام القارة الأفريقية لجميع المحافل والمنتديات الدولية، بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي».

وأيضا تصريحاتها السابقة عن فخرها بزيارة السيسى لألمانيا عندما قالت «أود أن أعبر عن فخرى بهذه الزيارة وسعادتى بلقاء الرئيس السيسي».
 

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات