بعد قضاء 20 عاما.. إسرائيل تفرج عن أسير أردني



أفرجت إسرائيل، الثلاثاء، عن أسير أردني بعد أن أمضى محكوميته البالغة 20 عاما، في وقت قالت عمّان إن تل أبيب أسقطت لائحة اتهام بحق اثنين من مواطنيها تسللا إلى إسرائيل، مما يمهد الطريق نحو إخلاء سبيلهما.

وأفاد مراسلنا بأن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الأسير عبد الله أبو جابر (44 عاما)، وسلمته إلى نظيرتها الأردنية بعدما أمضى أكثر من 20 عاما بقليل في السجون الإسرائيلية.

وأبو جابر من مخيم البقعة شمال العاصمة الأردنية عمان .

وكان أبو جابر في زيارة إلى الضفة الغربية عام 2000، وتزامنت زياته مع اندلاع انتفاضة الأقصى حينها، واعتقله الجيش الإسرائيلي، قبل أن يحكم عليه بالسجن المؤبد لمدة 20 عاما.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الخارجية الأردنية إن السلطات الإسرائيلية قررت إسقاط لائحة الاتهام بحق المواطنين مصعب الدعجة وخليفة العنوز وإلغاء إجراءات الاعتقال.

وأضافت بأن ‏يتم العمل حاليا على ترتيب إجراءات الإفراج عنهما وتسليمهما إلى الأردن.

وكان الاثنان قد تسللا إلى الأراضي الإسرائيلية قبل نحو أسبوعين، وقالت تل أبيب إنه كان بحوزتهما سكاكين.

واعتقلت القوات الإسرائيلية الاثنين بعدما قالت إنهما عبرا الحدود من الأردن، في خضم الحرب الإسرائيلية على غزة في مايو الماضي.

وأثار اعتقالهما توترا في العلاقة بين الطرفين، إذ استدعت عمّان السفير الإسرائيلي للاحتجاج على احتجازهما.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات