«الري»: المنسوب الحالي للمياه في سد النهضة لايساعد على توليد الكهرباء

أكدت وزارة الرى أن المنسوب الحالى للمياه فى سد النهضة لايساعد على توليد الكهرباء كما كانت تخطط إثيوبيا لذلك.

وكشفت الوزارة عن أن أقصى منسوب للمياه هو 645 متراً وأقصى منسوب للتخزين 640 متراً ومنسوب قاع النهر عند السد 500 متر بمعنى أن ارتفاع السد الرئيسى 145 متراً وأقصى ارتفاع لتخزين المياه يبلغ 140 متراً.

وقالت: لكى تقوم إثيوبيا بتوليد الكهرباء فإن الأمر يتطلب ان يكون أقل منسوب للمياه المحجوزة أمام السد عند منسوب 560 متراً الذى يناظره حجم تخزين قدره 4 مليارات متر مكعب.

وأوضحت الوزارة – في بيان لها- أن السد الإثيوبى يتضمن 11 فتحة مخارج للتوربينات العليا تقع على منسوب 578 مترا، ولكى تقوم التوربينات العليا بتوليد كهرباء فإن الأمر يتطلب أن يكون أقل منسوب للمياه المحجوزة أمام السد عند 590 مترا والمناظر لإجمالى حجم تخزين نحو 15 مليارا، وهذا يعنى أن فتحات تمرير المياه تقع على منسوب أقل من أقصى منسوب للسد بمقدار يتراوح بين 103 و 67 مترا، وأن القدرة الاستيعابية لعمل هذه الفتحات على مدار العام يمكنها من تصريف التصرفات السنوية للنيل الأزرق.

وأكد د. علاء الظواهرى عضو اللجنة الفنية الثلاثية لمفاوضات سد النهضة الإثيوبى، أن حجم المياه التى تم تخزينها حتى الآن فى سد النهضة بالارتفاعات الحالية يصل إلى 3.8 مليار متر مكعب.

وأشار إلى انه لكي تقوم أديس أبابا بتوليد الكهرباء من فتحتى مخارج التوربينات المنخفضة التى تقع على منسوب 542 مترا والخاصة بالتوليد المبكر للكهرباء يتطلب الأمر أن يكون أقل منسوب للمياه المحجوزة أمام السد عند منسوب 560 مترا والمناظر لإجمالى حجم تخزين حوالى 4 مليارات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات