وزيرة الهجرة: المبادرات الرئاسية ساهمت في الاستفادة من خبرات المصريين في الخارج

جهود كبيرة بذلتها الدولة المصرية خلال السنوات الماضية للتواصل مع أبنائها بالخارج وربطهم بالوطن الام من خلال وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج التي تحشد كل طاقتها وإمكانيتها لحل مشكلات المواطنين بالخارج وبحث كافة مطالبهم وكيفية الاستفادة من خبراتهم في كافة المجالات  لدعم المشروعات العملاقة التي تنفذها مصر لتحقيق تطلعات الشعب المصري في الرفاهية والتقدم والازدهار.

وفي حديث خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط اليوم الاثنين بمناسبة مرور سبع سنوات على تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم، أكدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أن مصر تحولت في سبع سنوات إلى جمهورية جديدة ودولة عصرية وخاضت ثورة تنموية في كافة المجالات بشهادة المجتمع الدولي.  

وأبرزت وزيرة الهجرة، التقدم الكبير الذي أحرزته الدولة في المجالات  السياسية، والدبلوماسية، والامنية الاقتصادية، الاجتماعية، والتعليمية والصحية خلال تلك السنوات، فضلًا عن عودتها بقوة لريادة وقيادة منطقتها.

واستعرضت السفيرة نبيلة مكرم إنجازات وزارة الهجرة خلال السنوات الماضية في عدد من الملفات والمبادرات التي تأتي تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية بربط مواطنينا بالخارج بوطنهم الأم ودمجهم في خطط التنمية، وكذلك دور وزارة الهجرة في تلبية احتياجات المصريين بالخارج.

وأوضحت أن وزارة الهجرة أطلقت عدة مبادرات خلال السنوات الأخيرة من أجل التواصل مع المصريين في الخارج والاستفادة من خبرتهم في مسيرة التنمية التي تخوضها الدولة، منوهة بأن الوزارة قريبة من جاليتها بالخارج وحريصة على استغلال جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق الكفاية الاتصالية مع ابنائنا في الخارج، قائلة: «ولذلك أحرص على المشاركة في ندوات حوارية عبر كافة المنصات المختلفة للتواصل  المباشر مع مواطنينا في مختلف دول العالم».

ولفتت إلى المبادرة الرئاسية «اتكلم العربي» التي تهدف إلى تعليم أطفال مصر بالخارج لغتهم الأم   وتعريفهم بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تاريخهم وحضارتهم العريقة و إنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة، و الى كونها مبادرة وطنية تصب في مصلحة الأمن القومي لأنها تحارب استقطاب أبنائنا بالخارج، مثمنة دعم البرلمان العربي للمبادرة والعمل على انجاحها باعتبارها سلاح عصري مهم لمواجهة طمس الهوية العربية التي يتعرض لها أبناء المنطقة العربية خاصة في الوقت الحالي.

ونوهت في هذا الصدد بالاهتمام الكبير الذي توليه وزارة الهجرة  للشباب من أبناء الجيلين الثاني والثالث، حيث تم تنظيم عدد من الزيارات لهم لاطلاعهم على جهود الدولة المصرية لتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي وعلى مختلف التحديات التي تواجهها وتمس أمننا القومي.
 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات