وزير المالية الأسبق: التقنيات الحديثة هي المحرك الثاني للصناعة

قال د. هاني دميان الخبير الاقتصادي ووزير المالية المصري الأسبق، إن الصناعة لم تعد تقتصر على عملية التصنيع لكنها باتت منظومة مكتملة من بنية تحتية وآليات تمويل وإدخال التكنولوجيا الحديثة في مختلف أوجه الصناعة، مؤكدا أن التقنيات الحديثة هي المحرك رقم 2 للصناعة، بعد التمويل الذي يمثل المحرك الأول،.

جاء ذلك خلال الندوة الحوارية الافتراضية الخامسة والتمهيدية لمؤتمر «مصر تستطيع بالصناعة» تحت عنوان «سوق المال.. محرك الصناعة الأهم»، بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، ود. محمد فريد رئيس البورصة المصرية، والنائب معتز محمود رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، والنائبة حنان أبو العزم رئيس لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ، عبد الله الإبياري رئيس قطاع الاستثمار بصندوق مصر السيادي.

اقرأ أيضا| خبراء مصر بالخارج يضعون روشتة لتمويل العملية الصناعية بمصر

وأضاف أن هذه الندوة الذي ينظمها مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة هدفها تعريف المستثمرين بأشكال مختلفة للتمويل الجيد، حيث إن هناك تنوعًا شديدًا جدا وتحتاج لمخاطبة قطاعي الاستثمار والصناعة بشكل يلائم كلا منهما.

وأوضح دميان أن غياب التمويل يعني غياب التصنيع وبعد ذلك تأتي باقي المحركات، لافتا إلى أن الصناعة ليست منظورًا محليًا لكنها منهج يقوم على اقتصاديات الكم واختراق الأسواق الخارجية في حرب حقيقية تزداد شراسة يومًا بعد يوم، حيث أشاد بالمبادرة التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تهدف إلى زيادة حجم صادراتنا إلى 100 مليار دولار، لافتا إلى أن ذلك يحتاج إلى محرك صناعي قوي وقيمة مضافة قوية لكل صناعاتنا المصرية.

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات