عاش في الجبل 45 عاما.. تعرف على قصة القديس سمعان العمودي في ذكرى رحيله

تحي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم ” الأحد ” تذكار نياحة القديس سمعان العمودي وذل وفقا لما جاء في السنكسار الكنسي، وهو تاب يحتوي علي سير الشهداء والقديسين في المسيحية .

وجاء في السنكسار انه في مثل هذا اليوم من عام 461 م توفي الأب القديس سمعان وقد ولد هذا القديس بإنطاكية سنة 392 م من أب اسمه يوحنا وأم اسمها مرتا .

وقد حدثت بسببه أمور كثيرة عجيبة منها أنه قبل الحبل به جاء القديس يوحنا الصابغ إلى والدته في حلم وبشرها بمولده وأخبرها بما سيكون منه . فلما بلغ من العمر ست عشرة سنة مال فكره إلى الترهب فذهب إلى الجبل الذي بإنطاكية وحمل نير الرهبنة ودخل حياة النسك والعبادة ثم ظهر له الملاك في النوم في عدة ليال وأرشده إلى سيرة الرهبنة التي للقديس باخوميوس .

اقرأ أيضا | الكنيسة تُحيي تذكار وفاة البابا يوأنس البطريرك الـ30

وأضاف السنكسار انه سلك سلوكا يعلو علي الطاقة البشرية حتى أنه انفرد في مكان مرتفع من الجبل مثل العمود مدة خمس وأربعين سنة كان يقتات أثناءها بالحشائش وقد وضع هذا الأب أقوالا وعظية ونسكية نافعة وشرح من الكتب الكنسية فصولا كثيرة ثم توفي بسلام.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات