بالفيديو.. عبير موسي تفقد الوعي في اعتصام "تحرير البرلمان"


فقدت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، وعيها خلال مشاركتها في اعتصام “تحرير البرلمان من الإخوان”، أمام مبنى البرلمان، مما استدعى تدخل طاقم طبي لإسعافها.

وكانت عبير موسي ومناصرين للحزب الدستوري الحر، قد بدأوا السبت، اعتصاما مفتوحا أمام مقر البرلمان التونسي، للمطالبة برحيل تنظيم الإخوان عن البرلمان، خاصة رئيسه راشد الغنوشي، المنتمي للتنظيم.

ونشر نائب مجلس نواب الشعب عن الحزب الدستوري الحر، وسام الشعري، الأحد، مقطع فيديو على صفحته في فيسبوك، ليوثق حالة موسي، بعد أن تم إجلاسها على كرسي وإحضار طاقم طبي لمتابعة حالتها، إثر فقدانها الوعي.

وذكرت وسائل إعلام تونسية، أن موسي فقدت الوعي بعد أن اضطرت إلى الاعتصام في ساحة باردو أمام مقر البرلمان، في العراء وتحت أشعة الشمس، لأن عناصر الأمن منعوا المتواجدين من نصب الخيام.

وكانت موسي قد تعرضت لحادث آخر قبل يوم، خلال مشاركتها في الاعتصام، إذ سقطت في “نافورة” المياه بساحة باردو، خلال محاولتها تجاوز الحاجز الأمني للتوجه نحو مبنى البرلمان، مما أدى لحالة احتقان في صفوف أنصارها المتجمعين قبالة مبنى البرلمان.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات