العراق.. هجوم جوي "غامض" يستهدف "عين الأسد"



أفاد مصدر أمني، الأحد، بتعرض قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، غربي العراق، إلى هجوم جوي.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن قاعدة عين الأسد تعرضت إلى هجوم عبر طائرتين مسيّرتين لم يعرف مصدرهما إلى الآن.

وأضاف أن الهجوم “لم يسفر عن خسائر واضحة مع استنفار القوات العسكرية المتواجدة في القاعدة”.

 

 

كذلك تعرضت قاعدة فيكتوريا في بغداد لهجوم صاروخي، حيث أكدت مصادر عسكرية أميركية أن أحد الصواريخ التي استهدفت القاعدة سقط بالقرب من مركز الدعم الدبلوماسي، ولم يخلف أضرارا مادية أو بشرية.

ويتمركز في قاعدة عين الأسد الجوية العراقية أكثر من 2000 جندي أميركي.

وتتعرض مواقع عسكرية ودبلوماسية غربية باستمرار في العراق لهجمات بصواريخ وقنابل، وينسب الأميركيون ومسؤولون عراقيون تلك الهجمات لفصائل مسلحة مقربة من إيران.

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات