2 مليون جرعة «سينوفاك» خلال 10 أيام.. صناعة مصرية

[ad_1]

أكدت مصادر رسمية بوزارة الصحة والسكان أن إنتاج أول جرعات من لقاح (سينوفاك) الصينى ستكون يوم 16 يونيو الجارى حتى آخر الشهر فى مصانع الشركة القابضة للمصل واللقاح (فاكسيرا)، ويعقبها مرحلة الإجازة من قبل هيئة الدواء المصرية لإجراء التجارب عليه ثم طرحه للمواطنين مع بدايات شهر يونيه بمعدل إنتاج مبدئى 2 مليون جرعة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة للتواصل والمتحدث الرسمي أنه بمجرد إنتاج أول دفعات من اللقاح الصيني سيتم تجريبه من خلال التحليل بمعامل هيئة الدواء المصرية، لافتًا إلى وجود خبراء صينيين بمصر حالياً للإشراف على عملية التصنيع ونقل الخبرات وتكنولوجيا التصنيع، بكل من «فاكسيرا» وهيئة الدواء المصرية.

وأضاف مجاهد أن مصر من أولى الدول في العالم التي اتخذت خطوة تصنيع لقاح فيروس كورونا «سينوفاك»؛ حيث حرصت مصر على التواصل والتنسيق المستمر مع الجانب الصيني منذ شهر يونيه من العام الماضي بمشاركة السفارة الصينية، حتى التوصل إلى اتفاقية التصنيع ونقل تكنولوجيا التصنيع الموقعة بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات «فاكسيرا» وشركة سينوفاك الصينية، وذلك بمقر مجلس الوزراء المصري في شهر أبريل الماضي.

وأكد مجاهد حرص الوزارة على التعاقد مع شركة «سينوفاك» لتوفير لقاحات فيروس كورونا للمواطنين، باعتباره أحد لقاحات فيروس كورونا التي كانت مرشحة للحصول على اعتماد منظمة الصحية العالمية، وتمت متابعة التجارب الإكلينيكية التي كانت تجرى عليه والأبحاث العلمية حتى إتمام اتفاقية تصنيع اللقاح بمصر والتوصل لأسعار منافسة ضمن الاتفاق، وذلك ضمن خطة الدولة للتصدي لجائحة فيروس كورونا وفي إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.

ويذكر أن لقاح سينوفاك حصل على تصريح استخدام الطوارئ من منظمة الصحة العالمية، وأثبت فاعليته على المفحوصين من الفئات العامة، وذلك وفقًا للدراسات الإكلينيكية التي أجريت على اللقاح في 7 دول مختلفة شملت (البرازيل- شيلى- تركيا- إندونيسيا- الصين- هونج كونج- والفلبين)، الحصول علي نسبة 91% للحماية من الإصابة.

كما أن المواطنين الحاصلين على لقاح «سينوفاك» سيحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يوماً (3 أسابيع) من تلقي الجرعة الأولى.

وفى سياق آخر أكد الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى لوزارة الصحة أن العيادات المتنقلة لتطعيم أصحاب المعاشات بلقاح كورونا مزودة بمدخلي بيانات لتسجيل أصحاب المعاشات على المنظومة الإلكترونية لتلقي اللقاح، فضلاً عن توافر جميع سبل الدعم اللوجيستى اللازم لإجراءات عملية التطعيم وتشمل (صندوق حفظ اللقاح، نماذج الموافقة المستنيرة، وكارت المتابعة للحصول على الجرعة الثانية)، إضافة إلى أجهزة قياس الضغط والسكر لتوقيع الكشف الطبي على المواطنين قبل تلقى اللقاح، موضحًا أن التطعيم بالقوافل الطبية يتم من خلال فرق طبية مدربة على تلقى المواطنين للقاحات.

أما عن آلية التطعيم لأصحاب المعاشات فكشف المهندس ايسم صلاح مستشار الوزيرة لتكنولوجيا المعلومات، أنه تم إعداد القوافل للتسجيل الفوري علي السيستم من خلال مدخل للبيانات والذى بدوره يرسل لإدارة الموقع بيانات أصحاب المعاشات لوضعها على السيستم مباشرة ويعقبها رسالة فورية و يعقبها خطوات تلقي ذوي المعاشات تطعيمهم بالقوافل أسوة بباقى المراكز الأخرى.

وأوضح أيسم أنه تمت إتاحة التسجيل علي الخط الساخن 15335 لطالب تلقي اللقاح بالنزل لذوي الأمراض وغير القادرين علي أخذ اللقاح بالمركز وتتوجه إليهم قوافل للتطعيم بالمنازل وفقاً للتسجيل علي الموقع بواسطة الرقم الساخن؛ حيث يدون الموظف علي الخط بيانات الحالة ويتم إعلامه بالموعد بالرسالة.

 وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان كانت قد أعلنت عن تطعيم 2500 مواطن من أصحاب المعاشات فى أول أيام نزول القوافل أمام مكاتب البريد وأمام مقار صرف المعاشات، والتي انطلقت يوم 1يونيه بجميع محافظات الجمهورية، في إطار خطة الدولة للتصدي لفيروس كورونا والاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.
 

[ad_2]

قد يعجبك ايضا