وزيرة الهجرة: مؤتمرات «مصر تستطيع» نجحت في تنفيذ برنامج عمل الحكومة

أكدت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد أن سلسلة مؤتمرات (مصر تستطيع) نجحت في تنفيذ برنامج عمل الحكومة وربط الطيور المهاجرة بوطنهم، واستقطاب العقول النيرة من خبرائنا وعلمائنا بالخارج وإشراكهم في مسيرة التنمية، وذلك تطبيقا لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، انطلاقا من إيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على تحقيق التقدم والنمو.

وقالت وزيرة الهجرة – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم /السبت/ على هامش انعقاد الندوة التحضيرية لمؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة) – إن “تلك المؤتمرات أثمرت عن تعاون بين علماء مصر بالخارج والعديد من الوزارات مثل وزارة الإنتاج الحربي، الطيران، الكهرباء، الصحة، الزراعة، التربية والتعليم، التخطيط والتعليم العالي، وغيرها، والتي بدورها استفادت من هذه العقول لدعم مستقبل التنمية في إطار استراتيجية الدولة ٢٠٣٠.

وأوضحت أن مؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة) حظي برعاية الرئيس السيسي، الذي وجه الوزارة بضرورة التواصل المستمر مع علمائنا في الخارج والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم وأهمية إشراكهم في مسيرة التنمية المستدامة بوطنهم .

وأضافت أن مصر تشهد حركة بناء وتقدم غير مسبوقة وتحتاج إلى خبرات أبنائها بالخارج، داعية علماء مصر بمختلف دول العالم إلى الانضمام لمؤسسة مصر تستطيع التي تم تدشينها رسميا في أبريل 2019.

ولفتت وزيرة الهجرة إلى أن الدولة المصرية لديها إيمان وثقة فيما تبذله الجاليات المصرية بالخارج من أجل دعم التنمية في وطنهم وإعلاء رايته في مجتمعاتهم الأجنبية، مشددة على أن مصر لن يبنيها سوى أبنائها بالداخل والخارج.

وكانت وزارة الهجرة قد نظمت، مساء اليوم، ندوة بعنوان (سوق المال محرك الصناعة الأهم)، ضمن الندوات الحوارية التمهيدية لمؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة)، حيث سبق أن عقدت الوزارة أربع ندوات حوارية افتراضية في إطار إطلاق المؤتمر، والذي يعد النسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع.

شارك في الندوة، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، والدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والمتخصصين في أسواق المال داخل مصر وذلك إلى جانب مشاركة خبرائنا بالخارج المتخصصين في مجال الاستثمار والاستشارات المالية.

كما شارك في الندوة، عدد من الخبراء المصريين المتخصصين حول العالم وتحديدا الولايات المتحدة الأمريكية وهم: “محمود سالم” خبير عمليات الدمج والاستحواذ وإعادة هيكلة الشركات والاكتتابات العامة والعضو المنتدب بقطاع خدمات الإصدار في بنك نيويورك ميلون ، “شريف وهبة” الخبير المصرفي الدولي المتخصص في إدارة علاقات المستثمرين الخارجية ومدير عام مجموعة (إم بي دبيلو) الاستشارية في نيويورك، و”لورا عثمان” خبيرة الاستثمار وإدارة استراتيجيات الصناديق المالية ورئيس شركة أمونيت الاستشارية، “حنان سالم” خبيرة الاستشارات السيادية والمدير المشارك بإدارة استشارات الجدارة السيادية في سيتي جروب، و”أشرف روفائيل” خبير البرمجيات وتقنيات الذكاء الاصطناعي .

يذكر أن الندوة الأولى من الندوات الحوارية التمهيدية لمؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة) قد عقدت – في أواخر نوفمبر الماضي – تحت عنوان (توطين الصناعة ودعم الاستثمار الصناعي في مصر)، والتي جرى انعقادها لأول مرة بمشاركة خبيرة الاقتصاد المصرية العالمية الدكتورة نعمت شفيق.

كما عقدت الندوة الثانية أوائل ديسمبر الماضي تحت عنوان (مستقبل صناعة الغزل والنسيج في مصر)، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين المصريين بالولايات المتحدة الأمريكية، تلتها الندوة الثالثة أواخر ديسمبر الماضي تحت عنوان “توطين صناعة السيارات في مصر” بمشاركة عدد من المصريين المتخصصين في مجال صناعة السيارات حول العالم، قضلا عن الندوة الرابعة التي تم تنظيمها في يناير الماضي بعنوان “استراتيجية التمويل الصناعي”، كما عقدت الوزارة ورشتين عمل لشباب الدارسين بالخارج في إطار ربطهم بالعلماء والخبراء.

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات