شبكة شايفك: شتائم وألفاظ خارجة.. تفاصيل تدخل رئاسة الجمهورية لنقل شريف دسوقي لمستشفي الأمراض النفسية


شريف دسوقي_ أرشيفية

كشف مصدر طبي مطلع عن تدهور الحالة الصحية للفنان شريف دسوقي بعد إجراءه عملية بتر في ساقه، وعلى أثرها أمرت رئاسة الجمهورية بنقله لمستشفي دار الشفاء.

وخلال تواجد الفنان شريف دسوقي بالمستشفي، فوجيء الأطباء بتغير سلوكه بشكل غريب وبدء يتلفظ بألفاظ خارجة وشتائم، فضلاً عن رفضه السماح للأطباء التغير على عملية البتر إلا بعد أن يدخن سيجارة في تواجد الطبيب ورفضه عدم السماح بمغادرة الطبيب والعودة له لاحقاً، مهدداً لهم بتدخل رئاسة الجمهورية التي أمرت بنقله ومكوثة بمستشفي دار الشفاء.
ولم يملص الممرضات من الشتائم، فتعرض كل الممرضات الذين كانوا يشرفوا على مداواته للتعنيف وإلقاء الفلوس لهم على الأرض لأخذها وسب الدين.
وقام شريف دسوقي بتهديد الأطباء والممرضات بالاتصال برئاسة الجمهورية للشكوي منهم، الأمر الذي جعل الأطباء يقومون بكتابة تقرير عن حالة شريف دسوقي والاتصال برئاسة الجمهورية واخبارهم بسلوكة الذي ينتهجه معاهم داخل المستشفي، وطلب المستشار الطبي بضرورة نقله لمستشفي الأمراض النفسية ومتابعته نفسياً.
الأمر الذي أستدعي قيام شريف دسوقي بطلب من أحد ذويه مساعدته لترك المستشفي، وأثناء محاولة مغادرته المستشفي ظل يتلفظ بالشتائم وسب الدين للمستشفي والأطباء والممرضات، وقام أحد الأطباء بإعطاء شريف دسوقي حقنة تخدير وتم نقله لمستشفي الأمراض النفسية تنفيذاً لتعليمات الرئاسة.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات