شبكة شايفك: حورية فرغلي وأحمد فلوكس الأبرز.. حكايات «تشيب» لـ«نجوم الفن» مع «الدجل والشعوذة»


حورية فرغلي



«الأعمال السفلية» تدمر حياة أحمد فلوكس.. وتحرم حورية فرغلي من «الأمومة»

«سحر أسود» وراء اعتزال «شهيرة» للتمثيل.. وسعد الصغير «فك» عمل 18 مرة

بـ”جرأة” و”صراحة” غير معهودة منهم، لاسيما فيما يتعلق بهذا الجانب من حياتهم الشخصية، كشف عدد كبير من نجوم الفن، خلال الفترة الأخيرة، عن سقوطهم ضحايا للأعمال السفلية والدجل والشعوذة، لتظهر قصصًا مثيرة بالوسط الفني حول هذا الأمر.

كما تحدث هؤلاء النجوم عن طرق تغلبهم على هذه الأعمال، التي دبرها لهم “كارهي النجاح” _كما وصفوهم_.

كان الفنان أحمد فلوكس هو الأحدث، إذ فتح، مؤخرًا، خزينة أسرار حياته، وتحدث عن سيدة ارتبط بها لفترة، بعد طلاقه من الفنانة هنا شيحة، دمرت مستقبله “على حد قوله”.

وأوضح “أحمد”، في منشور طويل، كتبه على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن هذه السيدة لجأت إلى أعمال السحر والشعوذة، أثناء زواجهما، وأنها تسببت له في إصابة بعينه بسبب هذه الأعمال.

وتابع أنه يحب زوجته وابنه، وأنه لن يترك حقه، كما وصفه ما يمر به بأنه “حرب مع الشيطان”.

لم تكن هذه المرة هي الأولى التي يتحدث فيها “فلوكس” عن تعرضه للسحر، لكنه حكى، قبل ذلك، عن هذا الموضوع، مشيرًا إلى أنه قلب حياته رأسًا على عقب.

وقال، خلال لقائه ببرنامج “واحد من الناس”، للإعلامي عمرو الليثي، إنه كان لا يقتنع بوجود “السحر الأسود”، حتى تعرض له، من سيدة، لكنه رفض ذكر اسمها، موضحًا أنه كان يشعر بأشياء غريبة، وأنه مسلوب الإرادة وكسول، بجانب كرهه للتمثيل وقتها.

وأكد على أنه تمكن من النجاة منها، بالتقرب من الله وقراءة القرآن، موضحًا أن هذه السيدة كانت السبب في طلاقه من الفنانة هنا شيحة.

كذلك روت الفنانة حورية فرغلي، تفاصيل تعرضها للسحر، وقالت إنها وجدت ورقة في منزلها، مكتوب فيها عبارات تتسبب في إلحاق الضرر بها.

وتابعت، خلال ظهورها ببرنامج “واحد من الناس”، بعد نجاح العمليات الأخيرة بأنفها، أنها شعرت بتعب غريب بعد مسلسل “ساحرة الجنوب”، حتى أصبح وزنها 49 كيلو فقط، ولم يكن أحد يفهم ما يحدث لها.

وأوضحت أنهم أتوا لها بشيخ في المنزل، وأنه وجد “عملًا” في الزرع الموجود بحديقة فيلتها، فيه ورقة بها طلاسم باللون الأحمر وخصلات من شعرها، مكتوب فيها “حورية بنت نادية تصاب بالمرض وتصبح طريحة الفراش ويوقف خلفتها وشغلها”.

وأشارت “حورية” إلى أن الشيخ لم يخبرها بفاعل هذا العمل، وأن كل ما كُتب بالورقة حدث لها، سواء بإصابتها بورم في الرحم، أدى إلى استئصاله، وفقدانها القدرة على الحمل والإنجاب، أو مرضها الذي استمر سنوات طويلة، وخضعت بسببه لعدة عمليات تجميل في أمريكا، وابتعدت عن الفن، حتى تعافت وعادت إلى مصر.

من جانبها، روت الفنانة نجلاء بدر، هي الآخرى، حكاية تعرضها للسحر، وهي في عمر الـ15 عامًا، قائلة إنها تقدم لخطبتها شاب وقتها، وبعد انتهاء مراسم الخطوبة، شعرت أنها ليست مرتاحة، ثم اكتشفت أنه قام بعمل “سحر” لها.

وأضافت أن هذا السحر ظل معها لمدة 15 عامًا كاملة، وأنه لم يُفك، إلا عندما ذهبت لأحد الشيوخ في دار الإفتاء، وظل يقرأ القرآن في منزلها 7 أيام متتالية، حتى شعرت بالراحة، وعادت تمارس حياتها بشكل طبيعي بعدها.

أما الفنانة فيفي عبده، فقالت، خلال لقاء تلفزيوني سابق لها، إنها كانت ترقص على المسرح في إحدى المرات، ثم شعرت، فجأة، أنها لا تتمكن من استكمال فقرتها الاستعراضية، وعندما ذهبت للطبيب، أخبرها أنها لا تعاني من أي شىء.

ولفتت إلى أنها علمت، بعد ذلك، أن هناك راقصة ما سحرت لها، لتحتل مكانتها الفنية، وأنها تغلبت عليه بالصلاة والدعاء والتقرب من الله.

وكشفت الفنانة شهيرة أن “السحر الأسود” كان سببًا في اعتزالها للتمثيل، موضحة أنها بعد نجاح فيلمها “وصمة عار”، وحصولها على عدة جوائز عنه، أصيبت بحساسية في وجهها، كانت تمنعها من وضع مساحيق التجميل، وأنها لجأت لأكثر من طبيب تجميل وجلدية وقتها، لكنها فشلت في التخلص من هذا المرض.

وقالت “شهيرة” إن إحدى صديقاتها جلبت لها شيخًا، وأكد لها على أن فنانة ما، كانت تنافسها في النجومية وقتها، دبرت لها “عملًا سفليًا”.

“سافرت المغرب أكثر من 18 مرة بسبب السحر”، هكذا تحدث الفنان سعد الصغير عن معاناته مع أعمال الدجل والشعوذة، موضحًا أن الراقصة شمس، التي تزوجها عرفيًا لفترة، كانت تفعل لها “الأعمال”، ليكره جميع النساء، ماعدا هي.

ونوه بأنه سافر للمغرب، سنوات طويلة، لمحاولة التخلص من تأثير هذه الأعمال، مشيرًا إلى أنه انفصل عنها بسبب ذلك، وأن والدته هي التي اكتشفت الحقيقة، وأن أحد الشيوخ أخبره أنه “شرب حاجة مش كويسة” من “شمس”.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات