الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء..«10 قرارات جديدة»| إنفوجراف


نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك خلال الفترة من 29 مايو حتى 4 يونيو، والذي تضمن الموافقة على عدد من القرارات، فضلاً عن الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما قام به من أنشطة.

وجاء في التقرير أنه تم إصدار عدد من القرارات، تشمل قراراً بالعودة للعمل بالمواعيد الصيفية فيما يتعلق بفتح وغلق المحال والمولات التجارية، والمقاهي، والكافيهات، والمطاعم، على أن يتم بدء تطبيق هذه المواعيد اعتباراً من أول يونيو 2021، مع تطبيق غرامة وغلق يصل إلى شهر للمخالفين، كما أصدر سيادته قراراً بالاستمرار في حظر إقامة الموالد، والتشديد على منع إقامة سرادقات العزاء والأفراح، والالتزام بإقامة الأفراح في الأماكن المفتوحة فقط.
كما تضمنت القرارات أيضاً الموافقة على قبول طلبات التصالح في مخالفات البناء في الريف، والاعتداد بمقدار المخالفة وفقاً لما تقدم به المواطن؛ وذلك تيسيرًا على المواطنين من سكان الريف المصري، وحتى يتم استكمال توصيل المرافق لهم في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، ولا تسري هذه الموافقة على من قام بالبناء على أراضي من أملاك الدولة.

ووفقاُ للتقرير فقد اعتمد القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 26/5/2021، فيما يتعلق بالإسناد بالأمر المباشر للشركات، أو زيادة أوامر الإسناد، لاستكمال الأعمال الخاصة بعدد 43 مشروعاً من مشروعات وزارات: الإسكان، والأوقاف، والنقل، والهيئة العامة للأبنية التعليمية، ومحافظة البحر الأحمر، كما وافق سيادته على  طلب القطاع السياحي الخاص بتأجيل سداد نسبة الـ 1% من صافي الدخل، الخاصة بالمساهمة التكافلية لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار الأوبئة أو حدوث الكوارث الطبيعية للعاملين في هذا القطاع، وذلك حتى 31 أكتوبر 2021.

كما وافق على اعتماد نتيجة دراسة وزارة المالية لطلب محافظة الشرقية، التصرف بالاتفاق المباشر بنظام البيع في قطعة أرض تبلغ مساحتها 270 م2 كائنة بقطع خدمات تقسيم اللواء عبد المنعم نبيه، بمدينة بلبيس بالمحافظة، لصالح شركة قناة السويس لتوزيع الكهرباء، لإقامة لوحة توزيع كهرباء عليها لخدمة التقسيم المذكور، فضلاً عن الموافقة على إصدار أمر إسناد الأعمال الإضافية لإصلاح عمود مولد التوربينة البخارية لمحطة الكريمات الشمسية الحرارية إلىشركة سيمنس، بما يساهم في إطالة العمر التشغيلي لعمود المولد، وتقليل احتمالات الأعطال مستقبلياً في إطار تطوير القدرات الكهربائية في الشبكة.

واستكمالاً لقرارات رئيس مجلس الوزراء، فقد أورد التقرير أنه قد تمت الموافقة على التعاقد بالأمر المباشر مع الشركات المتخصصة في نقل وتداول الأكسجين الطبي المسال من الشركات المنتجة إلى المستشفيات والوحدات التابعة لوزارة الصحة والسكان، في حدود مبلغ 50 مليون جنيه خصماً على اعتمادات موازنة ديوان عام وزارة الصحة والسكان، كما وافق على التعاقد بين جهاز شئون البيئة، والشركة المصرية للصيانة الذاتية للطرق والمطارات التابعة لوزارة النقل، لتنفيذ مشروع رفع كفاءة مدق وادي الحيتان بمحمية وادى الريان بمحافظة الفيوم، بطول 24 كم، وعرض 6 أمتار، من موازنة جهاز شئون البيئة دون تدعيم من الخزانة العامة للدولة.

وتضمنت القرارات كذلك، استعراض المشروعات العاجلة المطلوب تنفيذها بمدينة الغردقة، استعداداً لاستقبال الوفود السياحية، في ظل توجهات القيادة السياسية نحو ظهور مدينة الغردقة بالمظهر اللائق كأحد أهم المقاصد السياحية على مستوى العالم، حيث تمت الموافقة من حيث المبدأ، على تدبير الاعتمادات المالية لتنفيذ عدد من المشروعات، بالإضافة إلى الموافقة على مشروع قرار بشأن تخصيص قطعة أرض بمساحة 99.79 فدان، بناحية المطاهرة، بمحافظة المنيا، من المساحات المملوكة للدولة لصالح المحافظة، وذلك لاستخدامها في إقامة غابات شجرية، إلى جانب الموافقة على مشروعي قانونين بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية في التعاقد مع بعض الجهات؛ للبحث عن البترول والغاز والزيت الخام؛ وذلك في منطقتي شمال إدكو البحرية بدلتا النيل، وجنوب دسوق الأرضية (قطاع – أ) بدلتا النيل.

وعلى صعيد الاجتماعات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أوضح التقرير أنه تم عقد اجتماع لمتابعة عدد من ملفات عمل وزارة المالية مثل أهداف السياسة المالية، والتعامل اقتصادياً ومالياً مع جائحة فيروس “كورونا”، وذلك بحضور وزير المالية، ونائب الوزير للسياسات المالية، ونائب وزير المالية للخزانة العامة، ومساعد الوزير، كما ترأس  سيادته اجتماعاً ضم عدداً من المستثمرين، لبحث مقترح لإقامة مدينة ترفيهية وثقافية متكاملة في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث أكد ترحيب الحكومة بكافة الأفكار الجديدة، والاهتمام ببحث وتقييم مختلف المشروعات المقترح تنفيذها ضمن إطار مشروع العاصمة الإدارية والمدن الجديدة بوجه عام.

وتضمنت الاجتماعات أيضاً، وفقاً لما أبرزه التقرير، عقد سيادته اجتماع الجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، بحضور عدد من الوزراء والمسئولين، حيث أكد على استمرار الدولة في اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على صحة جميع المواطنين، كما أن الحكومة تعمل على قدم وساق من أجل وضع جميع المنشآت الطبية على أهبة الاستعداد بشكل دائم للتعامل مع جائحة كورونا، كما عقد سيادته اجتماعاً لمتابعة أعمال لجنة تحفيز الصناعة، ومناقشة واستعراض المقترحات الخاصة بتحفيز ودعم قطاع الصناعة التي خرجت بها اجتماعات اللجنة، وذلك بحضور وزيري المالية، والتجارة والصناعة، ونائب وزير المالية للسياسات المالية، ورئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، والمدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، ومساعد وزير المالية.

كما شملت اجتماعات  رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للتقرير، اجتماعاً لمتابعة أعمال وأنشطة “صندوق مصر السيادي”، وذلك بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، ومسئولي الوزارة والصندوق، وكذلك ترأس سيادته اجتماعاً لمتابعة موقف أعمال شركة تنمية الريف المصري الجديد، وذلك بحضور وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والمالية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والزراعة واستصلاح الأراضي، ورئيس شركة تنمية الريف المصري الجديد، ومسئولي عدد من الجهات المعنية.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد ذكر التقرير أن رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماعاً لمتابعة مشروع التنمية الزراعية المتكاملة “الدلتا الجديدة لمصر”، حيث أكد أن المشروع يحظى بمتابعة مستمرة من رئيس الجمهورية، وأن الحكومة حريصة على توفير كل الاحتياجات الخاصة بمراحل تنفيذ المشروع، وذلك بحضور وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والزراعة واستصلاح الأراضي، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. 

وإلى جانب ذلك، فقد عقد اجتماعاً مع رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي الهيئة؛ لمتابعة مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع التطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى، وكذا عرض موقف مشروعات إحياء مناطق القاهرة التاريخية، فضلاً عن اجتماع مع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي تعمل عليها الوزارة مثل منظومة التحول الرقمي، وتطوير الخدمات التي تقدمها الوزارة.
كما ترأس الاجتماع الأسبوعي عبر الفيديو كونفرانس، حيث تم مناقشة عدد من الملفات مثل تطبيق القرارات الجديدة لمواجهة فيروس “كورونا” وآخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع الفيروس، وكذلك أداء الاقتصاد المصري، وكذلك اجتماع اللجنة العليا لشئون المشاركة مع القطاع الخاص، حيث تمت الموافقة على إنشاء واستغلال الميناء الجاف والمركز اللوجيستي بالعاشر من رمضان بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، بجانب موافقة مبدأية على بدء الخطوات الخاصة بطرح 9 مشروعات تتبع وزارة النقل بنظام المشاركة، وذلك بحضور عدد من الوزراء، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، ورئيس هيئة الأبنية التعليمية، ورئيس الوحدة المركزية للمشاركة.

وتضمنت الاجتماعات أيضاً، اجتماعاً يشمل عرض الموقف التنفيذي لأعمال البنية التكنولوجية في الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا موقف منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل، وذلك بحضور رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، ومدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة، بالإضافة إلى اجتماع لاستعراض مخطط تطوير حديقة الفسطاط، وذلك بحضور مسئولي المكتب الاستشاري، حيث يحمل مقترح التطوير عنوان مشروع “حديقة تلال الفسطاط”، والذي يعتمد على تصميم حديقة عامة تكون لها إطلالة على عدد من المعالم الأثرية والتاريخية، مما يجعلها مقصداً سياحياً إقليمياً وعالمياً، إلى جانب إتاحة عدد من الأنشطة الترفيهية.

وبشأن الأنشطة التي قام بها رئيس مجلس الوزراء، فبحسب التقرير، شملت تفقد سيادته مشروع ترميم ورفع كفاءة قصر محمد على باشا بمنطقة شبرا الخيمة؛ لمتابعة سير الأعمال والموقف التنفيذي للمشروع، حيث أشار إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعادة المواقع الأثرية إلى رونقها لوضعها على قائمة المزارات السياحية، وذلك برفقة وزير السياحة والآثار، ومحافظ القليوبية، ومسئولي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. 

كما شهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والحكومة السودانية ممثلة في وزارة الاتصالات والتحول الرقمي؛ بهدف إرساء ودعم التعاون الثنائي من خلال تبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما شهد سيادته مراسم توقيع عقد اتفاق مشترك بشأن تعديل 2262 أتوبيساً تابعة لهيئة النقل العام بمحافظتي القاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار، والموقع بين وزارات البترول، والمالية، والتنمية المحلية، والدولة للإنتاج الحربي، وهيئة النقل العام بالقاهرة، وهيئة نقل الركاب بمحافظة الإسكندرية.

وشملت الأنشطة أيضاً، عقد رئيس مجلس الوزراء مؤتمر صحفي حضره وزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتنمية المحلية، والصحة والسكان، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وذلك لتوضيح بعض النقاط المتعلقة بملف التصالح على مخالفات البناء في الريف المصري، وعدد من الموضوعات الأخرى، فضلاً عن عقد مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء؛ لإعلان القرارات الخاصة بأداء امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام، حيث أكد على توجيهات  رئيس الجمهورية بأن تكون امتحانات الثانوية العامة هذا العام مزيجاً بين المنظومة الرقمية والورقية لزيادة الاطمئنان لدى الطلاب، وذلك بحضور وزيري التربية والتعليم والتعليم الفني، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن استعراض تقرير أعده مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، تضمن موقف رصد شكاوى المواطنين المسجلة على الموقع الإلكتروني للمنظومة خلال شهر مايو الماضى، واستجابة الجهات الحكومية المختلفة وتعاملها لحل مختلف المشكلات.

أما بشأن اللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع، أظهر التقرير، لقاء سيادته مع رئيس “اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر”، التابعة لمجلس الوزراء، حيث أكد أن الحكومة مستمرة في تقديم كل أشكال الدعم الممكن لجهود مكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر. 

كما شملت اللقاءات التي عقدها، لقاء مع وزير الاتصالات والتحول الرقمي السوداني، حيث تم شرح أوجه التعاون المشترك بين مصر والسودان في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونقل التجربة المصرية في التحول الرقمي للأشقاء في السودان، وذلك بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسفير السوداني بالقاهرة.
 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات