التضامن: الحضانات مستمرة في عملها مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن الحضانات مستمرة في عملها طالما التزمت بالإجراءات الاحترازية.

وأضافت الوزارة عبر موقعها، أن مرحلة الطفولة المبكرة هي مرحلة التأسيس في تكوين شخصية الطفل ففي هذه المرحلة تُرسم أبعاد نمو الطفل، ويتم تكوين أنماط التفكير والسلوك، وبناء أساسيات المفاهيم والمعارف، والخبرات والميول والاتجاهات.

وأشار إلى أن اللجان الفرعية تمر على الحضانات 3 مرات أسبوعيًا للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية ومنها.
– وجود شخص مؤهل ومدرب على أساليب مكافحة العدوى.
– توفير كاشف حراري عن بعد وقياس درجة حرارة العاملين والأطفال بالحضانة.
– منع دخول أي فرد تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا.
–  يمنع استخدام الألعاب المصنوعة من الأقمشة وأوراق التلوين.
– خلع الأحذية عند باب الحضانة للأطفال والعاملين.
– يمنع استقبال الزائرين أو الأهالي داخل الحضانة.
– تخفيض أعداد الحضور إلى 50%.

وقال محمود شعبان مدير عام الأسرة والطفولة بوزارة التضامن الاجتماعي، إن الباب مفتوحًا أمام أصحاب الحضانات للتقدم لإعادة فتحها، بشرط الالتزام بنسبة 50% التي أعلنتها الوزارة، والالتزام بالإجراءت الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد مدير عام الأسرة والطفولة في تصريحات صحفية، أنه حتى الآن لم تظهر أي إصابات بين الأطفال في الحضانات بفيروس كورونا المستجد، مشيرًا  إلى أن هناك لجان فرعية تمر على الحضانات 3 مرات في الأسبوع، وفي أي وقت، للتأكد من الالتزام بالإجراءات، ومدى  التزامهم بتخفيض أعداد الحضور إلى 50%.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات