مصر مسقط رأس والدته.. هرتسوغ «محامى السلام» رئيساً لإسرائيل

كتب  سحر رجب 

بقدر شراسته في مناهضة سياسات اليمين الإسرائيلي، يعرف الرئيس الجديد إسحاق هرتسوغ بدفاعه بذات القوة عن السلام مع الفلسطينيين.

مقاربة تشكل الملامح الأبرز للسيرة السياسية لـ«هرتسوغ»؛ نجل رئيس إسرائيلي سابق وأمه مولودة في مصر وكانت من الناشطات بمجال البيئة.
واليوم، يدخل هرتسوغ التاريخ الحديث لإسرائيل باقتطاعه تذكرة العبور نحو قصر الرئاسة في تل أبيب، خلفا لـ«رؤوفين ريفلين».
وتنافس على المنصب كل من هرتسوغ ومريام بيرتس، وهي المرة الأولى منذ 48 عاما التي يتنافس فيها مرشحان ليس بينهما عضو البرلمان الحالي (الكنيست).

وبانتخابه، يصبح هرتسوغ الرئيس الحادي عشر لإسرائيل بعد حصوله على 87 صوتا من أعضاء الكنيست، في اقتراع سري جرى بكامل هيئة البرلمان.

كما يصبح هرتسوغ أيضا أول رئيس لأب تولى المنصب نفسه وهو حاييم هرتسوغ الذي كان سادس رئيس لإسرائيل.

فيما يلي، أبرز المحطات في مسيرة الرئيس الإسرائيلي الجديد:

وُلِدَ إسحاق (بوجي) هرتسوغ في عام 1960 بتل أبيب، وأصبح والده حاييم الرئيس السادس لدولة إسرائيل.
والدته أورا، مولودة في مصر وكانت من بين الناشطات اللواتي كافحن من أجل الحفاظ على البيئة، حيث أنشأت جمعية مجلس إسرائيل الجميلة وقادتها خلال عقود.

ويعود اسمه إلى جدِّه الحاخام إسحاق أيزيك هليفي، وهو أول حاخام رئيسي لدولة إسرائيل، أما عمُّه، أبا إيبان، فكان أشهر وزراء خارجية إسرائيل.
 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات