في ذكرى تأسيسه.. مرصد الأزهر يستعرض جهوده ‏‏في 6 سنوات

أطلق مرصد الأزهر لمكافحة التطرف حملة إعلامية بعنوان «المرصد في 6 سنوات» لاستعراض جهود المرصد على مدار ست سنوات منذ تأسيسه على يد فضيلة الإمام ‏الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في 3 يونيو 2015م.

وقال فضيلته ‏عند التأسيس إن مرصد الأزهر سيمثل «عين الأزهر الناظرة على العالم»، حيث ‏يضم المرصد مجموعة من أساتذة اللغات والترجمة والدراسات الإسلامية باللغات ‏الأجنبية وباحثين متخصصين في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف باللغات الأجنبية ‏المختلفة.‏

وأكد الدكتور طارق شعبان، مدير مرصد الأزهر، أن الحملة تستهدف التعريف بما ‏قدمه المرصد على مدار السنوات الست الماضية، من كتب وإصدارات ومجلات ‏شهرية تصدر عن المرصد، وجهود المرصد في مكافحة الإرهاب والتطرف ونشر ‏سماحة الإسلام والصورة الصحيحة لهذا الدين الحنيف، وأهم الإصدارات المرئية ‏التي تفند شبهات الجماعات الإرهابية، ودعم جهود ‏الدولة المصرية في القضاء على ‏الإرهاب، وأهم الشخصيات العالمية التي زارت المرصد وأبرز ما قيل عنه، ومشاركات المرصد في المحافل والمؤتمرات الدولية وخصوصًا في مجلس ‏الأمن بالأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمات العربية والإسلامية.‏

ويعد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف أحد الدعائم الحديثة لمؤسسة الأزهر العريقة، ‏حيث يعمل المرصد بثلاث عشرة لغة تمثل أوسع اللغات العالمية انتشارًا، لمحاربة ‏الأفكار المتطرفة وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ومتابعة أحوال المسلمين حول العالم، ‏وقد أشادت شخصيات ومنظمات دولية بارزة بما يقدمه المرصد من جهود مهمة في ‏رصد وتتبع الأفكار والجماعات الإرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والرد على ‏الأفكار المغلوطة وتحصين الشباب من الوقوع في براثن تلك الجماعات، كما يقوم ‏المرصد بحملات توعوية في الجامعات وعبر الإنترنت لرفع مستوى الوعي لدى ‏الجمهور وخصوصًا الشباب.‏

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات