استكمال الاحتفال بمجيء العائلة المقدسة في المطرانية والجامعة بالزقازيق


شهد اليوم وأمس استكمال الاحتفالات بعيد دخول المسيح أرض مصر ومجيء العائلة المقدسة إليها، ضمن بروتوكول التعاون بين معهد الدراسات القبطية وجامعة الزقازيق، والتي بدأت بالاحتفال الذي أقيم مساء الاثنين الماضي في مسرح الأنبا رويس بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني وعدد من الوزراء والمسؤولين.

شهد نيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، والدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، ومسؤولين أمنيين ومحليين بمحافظة الشرقية.

الاحتفال أمس الأول الثلاثاء، كان في مقر مطرانية الزقازيق، وكذلك الاحتفال الذي أقيم أمس الأربعاء في جامعة الزقازيق الذي حضره أيضًا الدكتور إسحق عجبان عميد معهد الدراسات القبطية.

اقرأ أيضا :البابا يصلي في «أبوسرجة».. و٤ وزراء في الكاتدرائية

يذكر أن اكتشاف البئر الأثري المقدس بمنطقة تل بسطا التي تعد أولى محطات رحلة العائلة المقدسة بعد مرورها بسيناء، كان على يد فريق من جامعة الزقازيق التي وقعت بروتوكول تعاون منذ شهور مع معهد الدراسات القبطية للاحتفاء بمسار الرحلة، وتحديدًا محطة تل بسطا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات