شبكة شايفك: بعد أكثر من شهر في «العزل».. تطورات مفرحة عن حالة دلال عبد العزيز


دلال عبد العزيز


ما زالت الفنانة دلال عبد العزيز تتلقى العلاج، داخل العناية المركزة بأحد مستشفيات العزل بمصر الجديدة، إثر صراعها مع فيروس كورونا، منذ نهاية شهر أبريل الماضي.

وعلى الرغم من سلبية مسحة “دلال” الأخيرة، لكنها تعاني، حتى الآن، من مضاعفات الفيروس، التي طالت الرئتين وأثرت على التنفس بشكل كبير، حتى أنها كانت موضوعة على جهاز تنفس صناعي، لزيادة نسبة الأكسجين بالدم لديها.

وكشف مصدر طبي أن حالة دلال عبد العزيز تشهد تحسنًا واستقرارًا ملحوظًا، خلال اليومين الماضيين، وأنها تحت الملاحظة بشكل مكثف على مدار الـ24 ساعة، مشيرًا إلى أن هناك احتمالية لعودة لمنزلها في حال تحسنها بشكل أكبر في الساعات المقبلة.

يذكر أن دلال عبد العزيز لا تعرف بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، إذ أخفى الجميع عنها الخبر، خوفًا عليها من الانتكاسة، لاسيما أن رحيل شريك عمرها سيصيبها بصدمة صعبة، وبالتأكيد ستؤثر على مناعتها.

وتوفي الفنان سمير غانم عن عمر ناهز الـ84 عامًا، في مستشفى “الصفا”، وشيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس إلى مثواه الأخير بمقابر الوفاء والأمل.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات