الحكومة الأردنية تخفف إجراءات كورونا وتعيد فتح دور السينما



أعلنت الحكومة الأردنية، الثلاثاء، إعادة فتح دور السينما ومدن الترفيه والنوادي الرياضية والحمامات والمسابح والمراكز الثقافية والتعليمية، لكنها اشترطت على الناس تلقي اللقاح من أجل دخولها.

وأصدر رئيس الوزراء بشر الخصاونة أمرا “يلزِم جميع المنشآت التي تمّ فتحها بعدم السّماح لأيّ شخص بالدخول إليها قبل إبراز البطاقة الشخصيّة أو رمز التحقّق الصحّي أو شهادة التطعيم من خلال تطبيق (يطلق عليه اسم) سند”.

وأعادت السلطات، الثلاثاء، فتح قطاعات وأنشطة اقتصادية كانت مغلقة جراء تداعيات فرضتها جائحة فيروس كورونا، ضمن خطة حكومية لفتح قطاعات وأنشطة وصولا إلى “صيف آمن”.

وأبقت السلطات الأردنية على لزوم وضع الكمامة في الأماكن المغلقة.

وتشمل المنشآت التي فتحت أبوابها، الثلاثاء، دور السينما ومدن الترفيه والتسلية وأماكن لعب الأطفال ومراكز اللياقة البدنية والاندية الرياضية والمسابح والحمامات والمراكز التعليمية والثقافية والتقنية ومراكز التدريب المهني.

واشترطت الحكومة مرور 21 يوما على تلقي العاملين في هذه المنشأت اللقاح المضاد لكورونا، وألا تزيد الطاقة الإستيعابية على 50 في المئة ضمن بروتوكول صحي.

فضلا عن ذلك، قررت السلطات الأردنية “السماح لمن مضى أكثر من 21 يوماً على تلقّيهم الجرعة الأولى من اللقاح بالتنقّل والتجوال خلال ساعات الحظر بدءاً من منتصف يونيو الحالي”.

ويستمر حظر التجول الليلي حاليا من الساعة الحادية عشرة حتى السادسة صباحا.

وتراجعت الإصابات  بفيروس كورونا المستجد في الأردن نهاية أبريل الماضي.

وسجلت المملكة، الاثنين، 723 إصابة جديدة بالفيروس فيما لا يزال 591 مصابا يتلقون العلاج في المستشفيات.

وكان الأردن يسجل أكثر من تسعة آلاف إصابة يومية في ذروة إنتشار الوباء في مارس الماضي.

وبدأ في 13 يناير حملة تلقيح ضد فيروس كورونا، ومنح “تراخيص طارئة” لخمسة لقاحات هي سينوفارم الصيني وفايزر-بايونتيك وأسترازينيكا وجونسون آند جونسون وسبوتنيك-في.

وتلقى نحو 1.5 مليون شخص اللقاح ضد كوفيد-19 من مجموع عشرة ملايين نسمة هم سكان المملكة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات