التموين لـ النواب: انفقنا 5.5 مليار جنيه لتوفير السلع

ناقشت لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد السيد، وكيل اللجنة، مشروع موازنة الهيئة العامة للسلع التموينية للسنة المالية 2021/2022.

قال أحمد يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، إنه من المتوقع أن تشهد الشهور القادمة ارتفاعًا فى أسعار السكر عالميا، خاصة فى ظل ما تشهده البرازيل من حالة جفاف سيكون لها تأثيرها على المحصول، لافتا إلى أن الهيئة العامة للسلع التموينية لديها مخزون من السكر يكفى لمدة 5 أشهر، هذا بالإضافة إلى أن الدولة المصرية تستهدف الوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتى من السكر بحلول عام 2022.

كما أشار نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية إلى أن المؤسسات الدولية توقعت زيادة أسعار السلع الاستراتيجية عالميا بنسبة 5.5%، مؤكدا أنها نسبة كبيرة.

 

اقرأ أيضا|إعلام النواب توافق علي موازنة صندوق التنمية الثقافية‎

 

وتابع: «الدولة المصرية لا زالت توفر رغيف الخبز بقيمة 5 قروش فقط، فى حين أن تكلفته تبلغ نحو 62 قرشا فى ظل ارتفاع سعر القمح المستورد إلى 320 دولارا للطن». وقال  أحمد يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، إن مخزون القمح لأول مرة يكفى لمدة 6 أشهر، وأن مخزون الزيت يكفى لمدة 5 أشهر، وذلك فى ظل ارتفاع أسعار الزيت عالميا لمستوى غير مسبوق، لافتا إلى أن سعر طن فول الصويا ارتفع من 840 دولار فى يناير الماضى إلى 1420 دولار حاليا، وشهد سعر طن زيت عباد الشمس زيادة بلغت نسبتها 55% حيث وصل سعره 1550 دولار.

كما أشار إلى أن مخزون محصول الأرز يكفى لمدة 7 أشهر، والسكر لمدة 5 أشهر، والفول لمدة 4 أشهر، والدواجن المجمدة لمدة 4 أشهر، واللحوم الحية لمدة 23 شهر، لافتا إلى أن الهيئة العامة للسلع التموينية نجحت فى تسويق نحو 3 ملايين و270 ألف طن من القمح المحلى حتى الآن ولازال التسويق مستمرا، مشيرا إلى أن المزارع يحصل على مستحقاته خلال 72 ساعة فقط.

وكشف أحمد يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، عن حجم المستفيدين من دعم السلع التموينية، حيث بلغ عدد المستفيدين من دعم الخبز نحو 72 مليون مواطن، ويستفيد من دعم السلع الغذائية بالتموين نحو 64 مليون مواطن، لافتا إلى أن الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أكد أن المستفيدين من دعم الخبز ودعم التموين يضمون نحو 90% من أطفال مصر، ما يعنى أن 90% من أطفال مصر تحت مظلة الدعم التموينى.

ولفت يوسف إلى أن دعم السلع التموينية خلال العام المالى الجديد 2021/2022 بلغ نحو 87 مليارا و222 مليون جنيه مقابل، 84 مليارا و487 مليون جنيه خلال العام المالى الجارى 2021/2020، منها 50 مليار و622 مليون جنيه لدعم الخبز، مقابل نحو 48 مليار جنيه بالعام الجارى، و36.6 مليار جنيه لسلع التموين مقابل 36.5 مليار جنيه بموازنة العام الجارى.

وأشار الي ان حجم ما تم إنفاقه منذ بداية أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد وحتى فبراير 2020 لتدبير السلع الغذائية الاستراتيجية، حيث تم توجيه نحو 55 مليار جنيه لهذا الغرض، منها 28.5 مليار جنيه لتوفير القمح، و13.7 مليار جنيه لاستيراد الزيت الخام، و5.9 مليار جنيه لشراء الزيت المحلى الخام، و2.6 مليار جنيه أرز.
 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل ...
التخطي إلى شريط الأدوات