شبكة شايفك : واقعة الاختلاس.. الزمالك يقدم بلاغا للنيابة ضد اتحاد الكرة



 أعلن نادي الزمالك المصري، عبر موقعه الرسمي، عن تقدم اللجنة المكلفة بإدارة النادي ببلاغ للنيابة العامة ضد اتحاد الكرة بشأن واقعة اختلاس مستندات لاعب الفريق إمام عاشور.

وكانت لجنة الانضباط باتحاد الكرة قد قررت رفض الاستئناف المقدم بخصوص خمسة لاعبين ليس من بينهم إمام عاشور، والذي أكد مسؤولو لجنة الانضباط أنه لم يتم تقديم أي استئناف للاعب.

تفاصيل الواقعة

في إحدى مباريات دوري 1999، قام لاعب الزمالك إمام عاشور رفقة زملائه بالفريق بتوجيه السباب إلى النادي الأهلي وبعض من “أساطيره”، حسب ما ظهر في أحد الفيديوهات المسربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت إدارة النادي الأهلي بتقديم شكوى ضد هؤلاء اللاعبين وعلى رأسهم إمام عاشور إلى اتحاد الكرة، وتم دعم الشكوى بأكثر من فيديو يكشف تجاوز لاعبي النادي الأبيض ضد المارد الأحمر.

وأعلن اتحاد الكرة آنذاك، أنه تلقى طلب نادي الزمالك بالاستئناف الذي يوقف تنفيذ القرار حتى يتم النظر فيه. ويذكر أن لجنة الاستئناف من حقها اعتماد العقوبة أو تعديلها أو إلغائها.

كانت الأمور تسير بشكلٍ طبيعي حتى تلك النقطة، لكن ما حدث بعد ذلك، هو ما تسبب في غضب إدارة القلعة البيضاء.

من جانبه، يقول المتحدث الإعلامي لنادي الزمالك، عمرو الدردير: “بعد إيقاف لاعبي الزمالك الشباب، تواصلنا مع اتحاد الكرة لمعرفة الطريقة القانونية للطعن والاستئناف على القرار بما يناسب قواعد الاتحاد، لكن تم اخبارنا أننا بحاجة إلى تقديم طعن خاص بإمام عاشور وحده بشكل منفصل عن بقية اللاعبين، نظرا لأنه تعرض لعقوبة مختلفة عنهم”

ويضيف الدردير لموقع “سكاي نيوز عربية”: “نظرا لأنه تعرض لعقوبة مختلفة عنهم، وأخبرنا اتحاد الكرة حينها أننا لن نستطع إشراك اللاعب في أي لقاء لحين الاستماع للجنة الاستئناف بالاتحاد، لنتفاجأ بعد ذلك بتصريحات رئيس لجنة الاستئناف التي يوضح خلالها أن الزمالك لم يتقدم بطعن على قرار عقوبة عاشور من الأساس”.

كما يوضح الدردير أنه لا يوجد مبررًا لما يحدث مع الزمالك، وقام المتحدث الإعلامي للفريق الأبيض بنشر مستندات تثبت استئناف إدارة النادي على قرار اتحاد الكرة فيما يُخص عقوبات لاعبيه الشباب.

الأزمة تستمر

يأتي تقدم النادي الأبيض ببلاغ إلى النيابة العامة، بعد أقل من 24 ساعة من تقدمه بشكاوى ضد الاتحادات المصرية لكرة القدم والسلة واليد، للجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة.

وطالب الزمالك، من خلال بيان رسمي، بالتحقيق في وقائع مختلفة، مع الحفاظ على حق اللجوء لأي جهة أخرى للحصول على حق النادي غير منقوص.

ومن بين الوقائع التي طالب النادي بالتحقيق فيها، عدم الالتزام باللائحة بشأن بطولة دوري مواليد 1999 لكرة القدم، التي “توجب اعتبار الزمالك فائزا بالبطولة، فيما تم ترضية ناد آخر (الأهلي) دون وجه حق”، وفق البيان.

وكذلك “العقوبة الموقعة على اللاعب إمام عاشور والادعاء بعدم تقديم استئناف ضد العقوبة، وهو الأمر الذي يؤكد توجه اللجنة التي تدير اتحاد الكرة تجاه ناد بعينه، والموقف المشبوه من محاولة إخفاء التظلم المقدم من النادي”.

أوضح الزمالك، أنه “لن يخوض أي لقاء في الألعاب الثلاثة قبل أن يتم الرد على طلبات النادي الأبيض”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك