شبكة شايفك : ناصر بن حمد ينقل تحيات وتقدير جلالة الملك وولي العهد رئيس مجلس الوزراء إلى رئيس جمهورية صربيا


نقل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب تحيات وتقدير حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله إلى فخامة الرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة وتمنيات جلالته لجمهورية صربيا دوام التوفيق والنجاح وتحقيق المزيد من الازدهار في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى جمهورية صربيا الصديقة.

وخلال اللقاء نوه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بما توليه المملكة من اهتمام في مواصلة تطوير علاقاتها في كافة الأصعدة مع جمهورية صربيا الصديقة بما يحقق التطلعات المشتركة للبلدين الصديقين، معربا سموه عن شكره وتقديره الى فخامة رئيس جمهورية صربيا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «إن حضرة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه حريص على بناء علاقات قوية ومترابطة مع جمهورية صربيا الصديقة وذلك بالنظر إلى ما يربط البلدين الصديقين من علاقات طيبة وقواسم مشتركة وتطلع البلدين الى تعزيزها والارتقاء بها في مختلف المجالات بما يحقق الصالح العام لكلا البلدين الصديقين، إضافة إلى الجهود البارزة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في تنمية العلاقات بين مملكة البحرين والدول الصديقة ومنها جمهورية صربيا الصديقة».

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «إننا نشيد بنتائج الزيارة الميمونة التي قام بها فخامة رئيس صربيا الى مملكة البحرين والتي التقى من خلالها بحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه حيث ساهمت المباحثات البحرينية الصربية في تعزيز المسيرة المباركة للبلدين الصديقين لتحقيق المزيد من التعاون والتلاقي في مختلف المجالات بما يلبي طموحات قيادة البلدين والشعبين الصديقين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والشبابية والرياضية وغيرها».

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «إن الزيارة الى جمهورية صربيا تمثل فرصة مثالية لمواصلة المباحثات بين البلدين من أجل تأطير التعاون البناء بين البلدين الصديقين والعمل على تأسيس قاعدة قوية للعلاقات البحرينية الصربية في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية في كلا البلدين بهدف تنمية المصالح المشتركة وتقويتها بما يعود بالنفع والفائدة على كلا البلدين».

وخلال اللقاء استعرض فخامة رئيس جمهورية صربيا مع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة المواضيع ذات الاهتمام المشترك وسبل مواصلة تعزيزها خلال المرحلة المقبلة إضافة إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

لقاء مع وسائل الاعلام

من جانبه، التقى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع وسائل الاعلام الصربية بعد لقاء سموه مع فخامة الرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة، حيث أعرب سموه عن تقديره للجهود البارزة التي يلعبها الدور الإعلامي في تأكيد العلاقة المتينة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية صربيا، مشيداً سموه بالتعاون المثمر بين البلدين الصديقين في مواصلة تنمية كافة المجالات المشتركة بينهما.

كما أكد فخامة الرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة على اهتمام جمهورية صربيا في مواصلة تطوير علاقاتها مع مملكة البحرين ومشيداً بحفاوة الاستقبال الذي حظى به في زيارة الأخيرة إلى مملكة البحرين واللقاء المثمر مع حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً أن زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تأكيداً على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين وتطلعات البلدين في مواصلة تطويرها في كافة الأصعدة.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك