شبكة شايفك : ناصر بن حمد: حريصون على تبادل الخبرات والتجارب الشبابية والرياضية مع صربيا


أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب حرص المملكة على التعاون الوثيق الرياضي مع جمهورية صربيا الصديقة وتقوية روابط التعاون والتلاقي بين البلدين الصديقين في المجالين الشبابي والرياضي، في ظل الرعاية الفائقة التي يحظى بها القطاعين الشبابي والرياضي في مملكتنا الغالية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والدور البارز من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سموه مع سعادة السيد فانيا أودوفيتشيتش وزير الشباب والرياضة في جمهورية صربيا الصديقة بحضور سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شئون الشباب والرياضة وذلك خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى جمهورية صربيا.

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بعمق العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات ومنها الرياضية والشبابية والمبنية على قواعد متينة من الترابط، مبيناً سموه أن مملكة البحرين وجمهورية صربيا تربطهما علاقة مميزة في الجانبين الحيويين الشبابي والرياضي عطفاً على الاجتماعات المتواصلة بين الجانبين وآخرهما اجتماع سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شئون الشباب والرياضة مع السيد فانيا أودوفيتشيتش.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن العديد من المبادرات المشتركة بين البلدين الصديقين سيتم إطلاقها خلال الفترة القادمة من خلال تأطير أواصر العمل الشبابي والرياضي مما يسهم في جني ثمار هذا التعاون الوثيق وتطبيقه على أرض الواقع، مبيناً سموه أن مملكة البحرين وجمهورية صربيا ركائز أساسية في الجانبين الشبابي والرياضي سيحقق كامل الاستفادة للبلدين من خلال تبادل الخبرات والتجارب في هذين المجالين.

من جانبه، رحب السيد فانيا أودوفيتشيتش وزير الشباب والرياضة في جمهورية صربيا بالزيارة الرسمية التي يقوم بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى جمهورية صربيا، مشيداً بالعلاقة المتينة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية صربيا وانعكاس الجانبين الشبابي والرياضي على هذه العلاقة القوية في ظل الجهود البارزة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

وأوضح السيد فانيا أودوفيتشيتش أن مملكة البحرين تطلع على نهضة رياضية وشبابية شاملة حققت العديد من الإنجازات في الفترة الماضية وهو ما سيحقق استفادة كبيرة من خلال تبادل الخبرات والتجارب ومختلف المجالات بين البلدين الصديقين.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك