زوجة الرئيس الموريتاني تدعو إلى تمكين أفضل للمرأة العربية


أكدت زوجة الرئيس الموريتاني، مريم فاضل الداه، يوم الثلاثاء، ضرورة تمثيل المرأة بشكل أفضل في مراكز صنع القرار في المؤسسات العربية المختلفة، منبهة إلى أن التمثيل الحالي لا يرقى إلى المستوى المطلوب.

وقالت بنت الداه، خلال مشاركتها في أعمال المؤتمر الثامن للمرأة العربية، إن المرأة تواجه مصاعب في نيل تعليم عالي الجودة يؤهلها لتولي المناصب السامية، وللإسهام في البحث العلمي والأكاديمي، بحسب موقع “صحرا ميديا”.

وأكدت أن المرأة في موريتانيا ظلت فخورة بانتمائها العربي الإفريقي، و تتطلع بدور رائد ومتوازن للحفاظ على مقومات الانتماء والهوية من جهة وفي تحقيق أهداف التنمية الشاملة من جهة أخرى.

وحثت بنت الداه على عدم بقاء قضية العنف الأسري والزواج المبكر  من المواضيع المسكوت عنها، قائلة إنه لا مناص من مواجهتها ومعالجتها كما أن حصول الفتيات على الائتمان المالي من الأوليات في ظل البطالة المتزايدة.

 واقترحت بنت الداه تشكيل فريق عمل يطور استراتجية عربية حول قضية  النوع “الجندر” الحاسمة من أجل  إزالة الحواجز دون نفاذ المرأة للتعليم والمناصب القيادية”.

وانطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية، الثلاثاء، تحت عنوان “المرأة العربية والتحديات الثقافية” برعاية الرئيس اللبناني، ميشال عون،  ورئاسة كلودين عون، رئيسة المجلس الأعلى للمنظمة.

وتتواصل أعمال المؤتمر علي مدار ثلاثة أيام في الفترة ما بين 23-25 فبراير 2021.

ويشارك في الجلسة الافتتاحية وفود رسمية رفيعة المستوى من الدول العربية تضم السيدات الأول عضوات المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية أو من ينوب عنهن من وزيرات شؤون المرأة ورئيسات الآليات الوطنية المعنية بالمرأة.

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك