«رواية شرارة النصر» ثاني أعمال الأديب محمود محمد أبوالمجد

صدرت رواية شرارة النصر والتي تدور أحداثها عن الروح والعزيمة والاصرار التي كان عليها الأبطال والأسر والشعب من أجل أسترداد الكرامة والعزيمة والشموخ، والعمل على طرد الاحتلال الغاشم من ارضنا.

 
وجاءت في صفحة الغلاف مشهد رائع يجسد حالة الجنود حتى وصلوا الي مرحلة النصر المشهود “الموت قادم لا محالة” ونخشاه كما يخشاه البشر لكننى نخشى أكثر أن نموت بلا ان نمنح الفرصة لتقديم شئ للوطن.

 وتوصف الرواية العديد من المشاهد الوطنية ويأتي منها :”نرى الأجساد على الضفة الاخرى تتساقط  جسدا  تلو الاخر الكثير من الجنود يتدحرجون على الساتر بعد ان سقطوا من السلالم الي ان ينتهى بهم الامر الي التحطم على الارض يوم مهول شديد الحر والصيام يجود بفضله على المحاربين ويقف معهم وكانهم ملائكة بدر”.

ويعد الكاتب محمود محمد أبوالمجد حاصل على بكالوريوس خدمة أجتماعية وتمهيدي ماجستير كلية الآداب جامعة المنصورة قسم علم أجتماع كما يعد كاتب صحفي فى أكثر من موقع الكتروني.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك