وزيرة التضامن تقرر مد معرض «ديارنا للحرف اليدوية» حتى 27 فبراير


قررت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج، مد فترة عمل معرض “ديارنا للحرف اليدوية” والذي يقام هذا العام تحت شعار «مصر بتتكلم حرفي» لمدة يومين إضافيين؛ لينتهي في 27 فبراير الجاري، بدلا من 25 فبراير، وهو الموعد الذي كان من المقرر أن ينتهي فيه.

وتشهد الدورة الـ 61 لمعرض ديارنا للحرف اليدوية، إقبالًا كبيرًا من الجمهور، وهو الأمر الذي دفع وزيرة التضامن الاجتماعي لاتخاذ قرار المد ليومين إضافيين لإعطاء أكبر فرصة للجمهور لزيارة المعرض، حيث شهدت منتجات الاكسسوار الحريمي والكليم والسجاد والمشغولات اليدوية ومنتجات الألباستر إقبالًا كبيرًا من الجمهور.

ويقام المعرض وفقاً لكافة الإجراءات الاحترازية وطبقاً لتعليمات وزارة الصحة وبشراكة استراتيجية مع جمعية الهلال الأحمر المصري في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا، وذلك لضمان تجربة تسوق آمنة لكل من العملاء والعارضين.

ويفتح المعرض أبوابه لاستقبال الجمهور يومياً اعتباراً من الساعة 10 صباحاً حتى الـ 10 مساء حيث يقام على مساحة 2800 متر مربع، ويشارك به 300 عارض يمثلون جميع محافظات الجمهورية بمنتجاتهم التراثية والتي تتميز بالجودة والاسعار المناسبة بالإضافة إلى منتجات الأشخاص ذو الإعاقة والغارمات بالإضافة الى بعض الجهات الشريكة منها وزارة الصناعة ووزارة السياحة والشباب والرياضة وصندوق التنمية الثقافية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين من خلال عرض أعمالهم المتنوعة ،والتى منها منتجات الخزف والسجاد والفخار والبامبو والزجاج المفروشات اليدوية والإكسسوارات الفضية والنحاسية والملابس التراثية والمأكولات والمصنوعات جلدية.

اقرأ أيضا|خطة عمل «تضامن الغربية» لتنفيذ «حياة كريمة» للقرى المستهدفة  

 

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك