زايد توجه بسرعة تطوير مبنيي «الشئون الصحية» و«الإسعاف» بالأقصر

أكدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، دخول مجمع الأقصر الطبي الدولي ضمن المرحلة الثانية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد والتي تضم 3 مستشفيات و17 وحدة ومركز طبي، والمقرر الانتهاء منها خلال الأشهر القليلة القادمة.

 

جاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان مجمع الأقصر الطبي الدولي «مستشفى الأقصر الدولي سابقًا»، بمحافظة الأقصر، اليوم الإثنين 22 فبراير، ورافق الوزيرة خلال جولتها مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد د.أحمد السبكي، ومساعد الوزيرة لشئون الطب العلاجي د.مصطفى غنيمة، ورئيس قطاع الطب العلاجي د.محسن طه، والمدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية د.أمير التلواني، ومعاون وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات المهندس أكرم سامي، ووكيل وزارة الصحة بالأقصر د.طاهر أيوب، وعدد من قيادات وزارة الصحة. .

 

وأشار مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام الصحي والتوعية والتواصل المجتمعي والسكاني، والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن المستشفيات والوحدات المشار إليها تنضم للمرحلة الأول والتي انطلقت في 4 مستشفيات و 42 وحدة ومركز طبي،  بإجمالي 7 مستشفيات، و59 وحدة ومركز طبي بمحافظة الأقصر، بتكلفة بلغت 9.6 مليار جنيه.

وأوضح د.خالد مجاهد، أن الوزيرة راجعت الرسومات الهندسية للمبنى مع الشركة المنفذة لأعمال التطوير ورفع الكفاءة الجارية بالمجمع، موضحا أن تكلفة الإنشاءات والتجهيزات تبلغ 1.2  مليار جنيه، حيث استمعت الوزيرة إلى شرح مفصل عن أقسام المجمع والخدمات الطبية التي من المقرر أن يقدمها للمواطنين، ضمن المرحلة الثانية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالأقصر.

 

وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة أكدت أن المجمع سيصبح صرحا طبيا كبير يقدم كافة الخدمات الطبية لأهالي محافظة الأقصر وإقليم جنوب الصعيد بمختلف التخصصات، كما أوضحت أن المجمع يضم عدد من المبان التخصصية في (أمراض الكلى، الرمد، مبنى طب أسرة) بالإضافة إلى 22 عيادة خارجية بمختلف التخصصات الطبية، و مبنى للطوارئ، كما يضم المجمع بنك دم إقليمي، بالإضافة إلى وحدة “زرع النخاع”،  وسكن للأطباء والتمريض مجهزين على أعلى مستوى، كما أشارت إلى الربط المميكن بين كافة العيادات بالمجمع.

 

ولفت “مجاهد” أن الوزيرة وجهت بسرعة الانتهاء من كافة التجهيزات وفقا للمواعيد الزمنية المحددة، وتوريد الأجهزة الطبية وغير الطبية واختبارها للتأكد من كفاءتها قبل بدء التشغيل، كما وجهت بسرعة تطوير مبنى مديرية الشئون ومبنى هيئة الإسعاف بمحافظة الأقصر على أحدث النظم ووفقًا لأكواد البناء للمنشآت بالتأمين الصحي الشامل.

 

يذكر أن المرحلة الأولى لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل تضم 6 محافظات تشمل الإسماعيلية، والأقصر، وجنوب سيناء، والتي انطلقت بها المنظومة يوم 17 فبراير من العام الجاري، إلى جانب بورسعيد التي انطلقت بها المنظومة بها في يوليو 2019، بالإضافة إلى محافظتي السويس وأسوان، والمقرر إطلاق المنظومة بهما خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا| وزيرة الصحة: انطلاق البروتوكول الخامس لعلاج كورونا قريبًا | فيديو

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك