خلال يومين.. صفقات "آيدكس" و"نافدكس" تتجاوز 12 مليار درهم



شهد اليوم الثاني من معرضي “آيدكس” و”نافدكس” 2021 في دولة الإمارات إعلان القوات المسلحة الإماراتية عن توقيع 11 صفقة بقيمة 7.293 مليار درهم مع شركات محلية ودولية، ليصل إجمالي الصفقات التي شهدها المعرضان منذ انطلاقتهما نحو 12.323 مليار درهم.

وقال العميد ركن محمد خميس الحساني، المتحدث الرسمي لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس”، إن إجمالي الصفقات الخارجية بلغت 6.983 مليار درهم، والتي تمثل نسبة 95 في المئة من إجمالي قيمة الصفقات، فيما بلغت قيمة الصفقات المحلية 310 ملايين درهم بنسبة 5 في المئة.

وأشار الحساني إلى أن العقود الخارجية توزعت على 9 شركات خارجية، وصفقتين محليتين.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بحضور العميد ركن بحري فهد ناصر الذهلي، والمقدم طيار سارة حمد الحجري المتحدثين الرسميين لمعرضي آيدكس ونافدكس 2021.

وقال العميد ركن بحري فهد ناصر الذهلي، إن أبرز الصفقات الخارجية التي عقدت، كانت مع شركة /SAAB AB/ لشراء طائرات الإنذار المبكر نوع /G6000/ لصالح قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي بقيمة 3.742 مليار درهم، وعقد آخر مع شركة /RAYTHEON/ لشراء صواريخ باتريوت نوع /GEM-T/ لصالح قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي بقيمة 2.614 مليار درهم.

وتضمنت الصفقات الخارجية أيضا عقدا مع /FERRETTI/ بقيمة 136.3 مليون درهم. كما تعاقدت القوات المسلحة مع شركة /JOINT STOCK/ للدعم الفني لنظام ميدان الحرب الإلكترونية للأهداف الوهمية لصالح قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي بقيمـة 30 مليون درهم، وعقدا مع شركة /HESCO BASTION/ لشراء الحوائط الدفاعية لصالح قيادة القوات البرية بقيمة 27.9 مليون درهم.

وتضمنت الصفقات عقداً مع شركة /RUVEX/ بقيمة 3.110 مليون درهم، وصفقة مع /ART INTERNATIONAL EURO/ لتوريد قطع الغيار وتقديم التدريب والمساندة الفنية /رادار الكوبرا/ لصالح قيادة سلاح الصيانة العامة بقيمة 110.190 مليون درهم، والتعاقد مع شركة /SAFRAN ELECTRONICS/، لتجديد عقد توفير قطع الغيار والصيانة والإصلاح وفحص المناظير للدبابة لوكليرك والمدرعة /BMP3/ بقيمة 85.470 مليون درهم، إلى جانب عقد مع شركة /DTEC/ لشراء زوارق مرور بطول 50 متر لصالح جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل بقيمة 233.740 درهم.

هذا وقام الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وزير شؤون الرئاسة، مساء اليوم، بجولة في معرض “آيدكس 2021”.

وتفقد عددا من أجنحة الشركات المشاركة في المعرض، والتي تعرض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة، كما تحدث مع العارضين حول التقنيات والقطع الحديثة المشاركة في المعرض.

“آيدكس ونافديكس” نموذج لنجاح الرؤية السديدة للقيادة

أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، أنه من خلال الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة، تركز دولة الإمارات على الاستثمار ضمن ثلاث محاور رئيسية تشمل تطوير الكوادر البشرية المواطنة، وإرساء بنية تحتية متقدمة، وتعزيز التعاون الاستراتيجي وبناء شراكات نوعية في مختلف القطاعات.

وقال في تصريح بمناسبة مؤتمر الدفاع الدولي ومعرضي “آيدكس ونافديكس 2021”: “يعتبر مؤتمر الدفاع الدولي ومعرضي آيدكس ونافديكس نموذجا لنجاح هذه الرؤية، فإلى جانب دورها المهم في تعزيز الأمن والسلم والاستقرار والدفاع عن الوطن وحماية إنجازاته ومكتسباته، تعد الصناعات الدفاعية مصدرا للعديد من الاختراعات والابتكارات التي تم تطبيقها على نطاق صناعي واسع ويجري استخدامها يومياً في مجالاتٍ مثل أنظمة الكمبيوتر، والأدوية، والصناعات الغذائية، وصناعات الفضاء، والعديد غيرها”.

وأضاف “من هنا تظهر أهمية هذا الحدث الذي يسهم بشكل كبير في دعم توجه الدولة لتنمية قطاع الصناعة والتصنيع بالاعتماد على ابتكارات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، مما يعزز مكانة الإمارات وجهة عالمية للابتكار تستقطب أصحاب الكفاءات والمواهب والخبرات والأفكار والمشاريع المتميزة من كل أنحاء العالم لتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتوظيفها في رفع معدلات النمو الاقتصادي والارتقاء بمستوى وجودة الحياة”.

وقال: “يمثل آيدكس منصة فريدة لاستعراض آخر تطورات الصناعات الدفاعية الوطنية وجودتها التي تعزز من قدرتها التنافسية على مستوى العالم”، مضيفا “إن تبني دولة الإمارات للتكنولوجيا المتقدمة في القطاع الصناعي بمختلف مجالاته، ومنها الصناعات الدفاعية، أصبح واقعاً ملموساً نتيجة الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تحرص على تعزيز الصناعات الوطنية. ونجح آيدكس في تسليط الضوء على التقدم الكبير الذي وصلت إليه الصناعة الإماراتية في هذا المجال الحيوي، وأود هنا الإعراب عن الفخر والاعتزاز بالجهود المميزة للشركات الوطنية في مجال الصناعات الدفاعية.

وختم بالقول “نحن في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة على أتم استعداد للتعاون مع جميع الجهات والشركات المعنية بما يسهم في توفير منظومة داعمة لنمو هذا القطاع الحيوي”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك