شبكة شايفك : وزير المواصلات والاتصالات يزور شركة «بي نت» للاطلاع على سير العمل


استقبل رئيس مجلس إدارة شركة «بي نت» الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات يوم الخميس السابق بمقر شركة «بي نت» الرئيس الكائن في منطقة الهملة، وبحضور رئيس مجلس إدارة شركة «بتلكو» الشيخ عبد الله بن خليفة آل خليفة وعدداً من أعضاء مجلس إدارة شركة بي نت والإدارة التنفيذية، وذلك للاطلاع على آلية ومراحل سير العمل في «بي نت» وبما يتفق والخطة الوطنية للاتصالات في مملكة البحرين.

وقد بدأ برنامج الزيارة بجولة حول مرافق وإدارات الشركة التي تم تجهيزها مؤخراً بأحدث التقنيات وبنمط عصري حديث، حيث اطلع سعادته على مرافق وإدارات الشركة والتي من أبرزها المراكز التي أطلقتها الشركة مؤخرا في مقرها الرئيس، وهي مركز إدارة الخدمات لدعم مزودي خدمة الاتصالات في المملكة، ومركز «بي نت» المتميز لعمليات الشبكة الذكية، لدعم مهمة «بي نت» المتمثلة في تقديم خدمات شبكة آمنة وموثوقة ومستقرة لعملائها، ومركز عمليات الأمن السيبراني والذي يهدف الى حماية البنية التحتية الرقمية لشركة «بي نت» من أي هجمات إلكترونية، لضمان تقديم خدمات آمنة وموثوقة لعملاء «بي نت» مزودي خدمات الاتصالات المرخص لهم في المملكة.

بعد ذلك، قام فريق عمل شركة «بي نت» برئاسة محمد بوبشيت الرئيس التنفيذي لشركة «بي نت» بتقديم عرض بأهم الإنجازات التي حققتها الشركة منذ تأسيسها في عام 2019، والتي تمت وفق خطة استراتيجية مدروسة على المدى المتوسط والبعيد مستمدة من رؤية مصاغة بدقة وعناية، كما وتضمن العرض أهم ما تم انجازه وخطط شركة «بي نت» بشأن تطوير البنية التحتية لشبكة الالياف البصرية للإنترنت فائق السرعة «الفايبر»، للوصول لأهداف التغطية المنصوص عليها في الخطة الوطنية الخامسة للاتصالات. وهو جزء لا يتجزأ من أهداف شركة «بي نت» الاستراتيجية والتي تتمحور حول دعم النمو والتنوع الاقتصادي في القطاع، وتشجيع المنافسة الفعالة والمستدامة، وضمان جودة الخدمات المقدمة للمشغلين المرخص لهم في القطاع.

وأكد وزير المواصلات والاتصالات أن «شبكة النطاق العريض «الفايبر» تمثل العمود الفقري لأي اقتصاد ومجتمع قائم على المعرفة، الأمر الذي يخدم تطلعات المملكة التي أكد عليها جلالة الملك المفدى من خلال توجيهات جلالته نحو التحول إلى اقتصاد رقمي قوي ومرن. حيث أن ضمان توافر بنية تحتية متطورة وحديثة في قطاع الاتصالات يمكن مملكة البحرين من مواكبة مختلف التطورات المستقبلية في القطاع ويدعم نمو قطاعات الاقتصاد الأخرى وعملية التحول الرقمي فيها».

وأشاد الوزير بالجهود التي يبذلها فريق عمل «بي نت» ومساهمتها الفعالة في إعداد المملكة لمستقبل رقمي ببنية تحتية للاتصالات الرقمية من الدرجة الأولى. كما يتطلع سعادته لاستمرار جهود شركة «بي نت» الرامية لضمان تغطية أكبر مساحة ممكنة لتلبية الطلب المتزايد على انترنت النطاق العريض.

أثنى الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة رئيس مجلس إدارة شركة «بي نت» بدوره على زيارة سعادة الوزير لمقر شركة «بي نت» كما وشكره على دعمه المستمر لقطاع الاتصالات في مملكة البحرين، قائلاً: «لقد تشرفنا بحضور سعادة الوزير المهندس كمال بن أحمد محمد إلى مقر الشركة الجديد والتي هي ثمرة من ثمار الخطة الوطنية للاتصالات ومن شأنها أن تعزز من مكانة مملكة البحرين كوجهة استثمارية استراتيجية، ومركزاً إقليمياً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ووجهة مُساهمة في الارتقاء بخدمات الاتصال المقدمة».

من جانبه أكد محمد بو بشيت على أن «هذه الزيارة تأتي ضمن إطار الاهتمام والحرص المتواصل والمتابعة المستمرة من قبل سعادة الوزير، وذلك لتحقيق رؤية المملكة المستقبلية لقطاع الاتصالات، وهو أمر محل اعتزاز وتقدير من قبلنا، ذلك أن هذه الزيارة تأتي انعكاساً للتعاون الإيجابي بين وزارة المواصلات والاتصالات وشركة البحرين الوطنية لشبكة النطاق العريض «بي نت». مشيراً إلى أن توجيهات سعادة الوزير خلال مراحل عملية فصل الوظائف التشغيلية وإتمام عملية الفصل القانوني، كانت دافعاً لتنفيذ الخطة بتنظيم عالي وآلية عمل دقيقة، وأضاف: «لقد تشرفنا بحضور سعادته واطلاعه على مستجدات سير عمل الشركة لتأمين الاستعداد الكامل للتعامل مع متطلبات الاقتصاد الرقمي».

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك