«مواد مسرطنة لإنتاج الخبز وتكلفة رفع كفاءة الطرق».. الحكومة تنفي شائعتين

كتبت – مها طلعت
أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه لا صحة لاستخدام أي مواد مسرطنة في إنتاج الخبز، وأن مادة «برومات البوتاسيوم» غير مستخدمة نهائياً في إنتاج الخبز البلدي، مُشددةً على أن جميع المواد المستخدمة في إنتاج جميع أنواع الخبز سليمة وآمنة تماماً، ومطابقة لجميع مواصفات الجودة، مُشيرةً إلى شن حملات رقابة دورية على جميع المخابز لمنع أي تلاعب، مع اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة في حال رصد أي مخالفات جاء ذلك رداً على شائعات تناولتها مواقع التواصل الاجتماعي أمس .

اقرأ أيضا| رئيس الوزراء: «الري الحديث» و«تبطين الترع» على أجندة الاهتمامات
كما نفى إعلامي الوزراء أمس الأنباء المتداولة حول إهدار الدولة مبالغ طائلة لتنفيذ مشروعات طرق وكباري غير مطابقة للمواصفات القياسية، مؤكداً يتم تخطيط وتنفيذ شبكة الطرق والكباري الجديدة وفقاً لأحدث المواصفات القياسية العالمية المتبعة؛ حيث تخضع لعملية مراجعة كاملة للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات القياسية، وذلك من قبل (لجنتين تابعتين لهيئة الطرق والكباري إحداهما من المهندسين المشرفين وأخرى استشارية ولجنة استشارية من الشركة التي تفوز بمناقصة الطرق).

وأكد بيان لوزارة النقل أمس أنه تم تنفيذ نحو 4800كم بالمرحلتين الأولى والثانية من إجمالي 7000 كم مخطط تنفيذها بالمشروع القومي للطرق، كما تم تطوير وصيانة ورفع كفاءة 5000 كم من شبكة الطرق الحالية بتكلفة 15 مليار جنيه، إلى جانب تنفيذ 11 محوراً على النيل بتكلفة بلغت 14مليار جنيه، وذلك خلال الفترة من يوليو 2014 حتى ديسمبر 2020.
من جانبه أكد الدكتور السيد خضر الخبير الاقتصادي أن شبكة الطرق الجديدة تعمل على تقليل الهجرة من الصعيد وتنمية المجتمع الريفي إلى مجتمع تنموي وصناعي .

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك