انتخاب مصر لعضوية مجلس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «إيفاد»

أكد السفير هشام بدر سفير مصر في روما أن مجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية IFAD، أقر أمس الخميس ١٨ فبراير ٢٠٢١، انتخاب العضوية الجديدة للمجلس التنفيذي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية IFAD، حيث احتفظت مصر بمقعدها لفترة جديدة ٢٠٢١- ٢٠٢٤.

وشدد السفير بدر على الأهمية التي توليها مصر لصندوق الإيفاد وللمشروعات التي ينفدها في مصر اتساقاً مع إستراتيجية الدولة الوطنية لتعزيز قطاع الزراعة، مشيراً إلى دعم مصر للدور الرائد الذي يلعبه الصندوق كأحد أهم الجهات الأممية التنموية التي تساهم في دفع جهود مختلف الحكومات في مجال التنمية الريفية والزراعية، فضلاً عن تبنيه منهج دعم صغار المزارعين في الدول الأكثر فقراً خاصة في القارة الأفريقية.

وترأس السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وفد مصر خلال الاجتماع السنوي الدوري الـ ٤٤ لمجلس محافظي الصندوق، والذي شارك فيه كل من السفير بدر، والدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، والدكتور رمزي استينو المستشار الزراعي لمصر بروما، والدكتور سعد موسى المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات الزراعية الخارجية، والدكتور محمد القرش معاون وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وحرصت السفارة المصرية في روما على بذل الجهود الدبلوماسية اللازمة في روما لتأمين استمرار عضوية مصر في المجلس التنفيذي في ظل كونها أكبر مساهم في موارد الصندوق في أفريقيا.

جدير بالذكر أن صندوق (الإيفاد) يساهم في تمويل عدد كبير من المشروعات ومنها مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصري (برايم)، والذي تم اختياره من جانب إدارة الصندوق كأحد قصص النجاح لمشروعات الصندوق في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وأوروبا، فضلًا عن تمويل مشروعات الاستثمارات الزراعية المستدامة وتحسين سبل المعيشة (سيل)، ومشروع تعزيز الموائمة في المناطق الصحراوية (برايد).

كما تجدر الإشارة إلى أن الصندوق قام بتمويل مشروعات تنمية ريفية في مصر بقيمة إجمالية بلغت ١،١٢ مليار دولار، واستفادت حتى تاريخه من هذه المشروعات ما يقرب من ١،٥ مليون أسرة مصرية ريفية.
 
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك