وزيرة الصناعة ونظيرها السوداني يوقعان مذكرة تفاهم في برنامج الصناعات الصغيرة

وقعت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، ونظيرها السودان مدني عباس مدني، مذكرة تفاهم في برنامج الصناعات الصغيرة، وذلك خلال انعقاد الملتقى الاقتصادي المصري السوداني، اليوم الجمعة، في الخرطوم.

وشهدت فعاليات توقيع مذكرة التفاهم عرضا قدمته وزارة الصناعة والتجارة السودانية، عن قطاع المشروعات الصغيرة في السودان، والتحديات التي تواجهه، والمعوقات أمام تطويره.

 

اقرأ أيضا| نيفين جامع تبحث إنشاء المنطقة الصناعية المصرية بالسودان

 

وأكدت الوزيرة نيفين جامع، في كلمة خلال فعاليات توقيع مذكرة التفاهم، أن التعاون بين مصر والسودان في هذا القطاع من شأنه التغلب على معظم هذه التحديات والمعوقات، عبر الاستفادة من التجربة المصرية في هذا القطاع.

وأوضحت أن رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر أهمية خاصة، كونه مصدرا رئيسيا للتشغيل وتوفير فرص العمل.

وقالت إن مصر لديها تجربة جيدة في هذا المجال، وسيكون هناك مجالات للتعاون لها نتائج إيجابية على الأرض، لافتة إلى دور جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، كونه يضم قطاعات مختلفة في التجارة والصناعة وخدمات الإنتاج الزراعي.

وأضافت أن رؤية الدولة المصرية تُركز على الاهتمام بهذا القطاع، لذلك فهذا الجهاز تبعيته لرئيس الوزراء، لافتة إلى أن الجهاز أنجز قانونا من أجل تنظيم هذا القطاع، تم إقراره في المجلس التشريعي السابق، والآن العمل يجري لإصدار لائحته التنفيذية.

وقالت إن هذا القانون يحدد تعريفا موحدا لتلك المشروعات، ويلزم البنوك والجمعيات، وجميع مؤسسات التمويل بالتعامل وفقا لهذا القانون والتعريف الوارد فيه، كما أنه أقر حوافز لريادة الأعمال، وأقر معاملة ضريبية خاصة لأصحاب المشروعات، من أجل منح الزخم لهذا القطاع.

وأوضحت أن رؤية مصر لتنمية هذا القطاع، تهتم بتسهيل إجراءات تنفيذ وإقامة هذه المشروعات وتمويلها وتدريب القائمين عليها، وأيضا تسويق منتجاتها، عبر المعارض المختلفة في الداخل والخارج، والتي وصلت إلى نحو 1656 معرضا في الفترة الأخيرة، فضلا عن ربط العملاء ببعضهم البعض، حيث إن لدينا قاعدة عملاء قوية جدا، تربط عبر نظام آلي كل أصحاب هذه المشروعات.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك