بحضور 140 نائبة.. حواء «تكسب» في خيمة انتظار «النواب»

صُدم المتابعون لمشاهد الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب أمس الأول، بغياب شبه تام للعنصر النسائي خلال الجلسة الافتتاحية للفصل التشريعي الثاني 2021 − 2026، لاسيما المتابعين للشطر الأول من الجلسة الافتتاحية.

وشهد الشطر الأول، خلو القاعة من السيدات إلا من 8 نائبات منهن 6 نائبات فزن بالانتخابات عن النظام الفردي، وهن نشوى الديب عن دائرة إمبابة بالجيزة، وسحر معتوق عن دائرة كفر الدوار بالبحيرة وسناء برغش دائرة دمنهور بالبحيرة، وإيمان خضر عن دائرة أول الزقازيق ومروة هاشم عن ذات الدائرة ومي غيث عن دائرة منيا القمح، والدوائر الثلاث من محافظة الشرقية.

فيما كانت هناك نائبتان من المنتخبين ضمن نظام القوائم على المنصة، وهما فريدة الشوباشي أكبر الأعضاء سناً ورئيس الجلسة الافتتاحية، وفاطمة سليم أصغر الأعضاء سناً ومعاونة رئيس الجلسة الإجرائية، في هذه الأثناء ظهر المشهد النقيض في خيمة الانتظار التي أعدتها الأمانة العامة لمجلس النواب بغرض انتظار نواب القوائم فيها لحين انتهاء نواب الفردي من أداء اليمين، ضمن تدابير مواجهة كورونا وتحقيق التباعد الاجتماعي وتقليص الأعداد في قاعة المجلس.

وضمت خيمة الانتظار 140 نائبة هن نصف عدد مقاعد القوائم التي ضمت 50% من مرشحيها “سيدات” تطبيقاً لنص المادة 102 من الدستور بعد تعديله في 2019، والتي نصت على لزوم أن تكون المرأة 25% من مقاعد المجلس، وعدد مقاعد القوائم 284 نصفها 142 نائبة من السيدات، 140 منهن في خيمة الانتظار واثنتان على منصة الجلسة الإجرائية.

ومع دخول نواب القوائم لحلف اليمين سيطرت حواء على المشهد في القاعة، وشكلت أكثر من نصف الحاضرين لاسيما مع حضور 13 سيدة من النواب المعينين بذات الجلسة، ويعود للقاعة توازنها بحضور قوى للعنصر النسائي، وبعد اختفاء حواء من الجزء الأول من الجلسة عادت لـ”تكسب” في خيمة الانتظار وجلسة حلف اليمين لنواب القوائم.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك