«الصحة»: نستخدم سياسة «المجموعة المغلقة» لتأمين لاعبي كأس العالم لليد

أكد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي، د. خالد مجاهد، أن الدولة وضعت خطة متكاملة بهدف تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية لسلامة ضيوف مصر الكرام من مختلف دول العالم في ظل مواجهة الدولة لجائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وأشار «مجاهد» إلى أن الدولة حريصة على نجاح بطولة كأس العالم لكرة اليد للرجال الذي تستضيفها مصر، وهو ما يتجسد في تأمين كافة فعاليات وأنشطة البطولة بصورة مشرفة بما يليق بمصر ومكانتها، وبما يدعم خطة الدولة لتنشيط السياحة.

 

اقرأ أيضاً| «الصحة»: إجراء مسحة طبية كل 72 ساعة للفرق المشاركة بكأس العالم لليد

 

ولفت “مجاهد” إلى أن خطة التأمين الطبي والتي تشرف على تنفيذها وزارة الصحة بقيادة رئيس قطاع الطب الوقائي د.علاء عيد، تشمل تطبيق سياسة المجموعة المغلقة (full (Bubble، وهي مجموعة ثابتة من العاملين بالفنادق والفريق الطبي تكون مصاحبة لكل فريق من الفرق المشاركة في البطولة، وذلك لتقليل الاختلاط حيث تخضع “المجموعة” إلى التحركات المحدودة بين فندق الإقامة وصالات التدريب أو المباريات فقط، مضيفًا أنه يتم التشديد داخل المجموعة على تقليل الكثافات والتشديد على الالتزام بارتداء الماسكات وتعقيم الأيدي والتباعد الاجتماعي.

 

وأضاف «مجاهد» أن التحرك من وإلى الفندق يكون بمسارات محددة مسبقا داخل سيارات البطولة، مضيفًا أنه تم عمل سيناريوهات تحضيرية «نموذج محاكاة» بأحد الفنادق والمطار للتأكد من جاهزية تطبيق الإجراءات الوقائية والتحضيرات اللازمة، قبل وصول وفود الفرق المشاركة وانطلاق البطولة.

 

وأشار المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إلى أنه لا يسمح بدخول البلاد لأي شخص بدون تحليل فيروس كورونا PCR بنتيجة سلبي، لافتًا إلى أنه يتم عمل اختبار الأنتيجن السريع Rapid antigen test  كخطوة أولى  قبل دخول «المجموعة» ويتم إجراؤه داخل أوتوبيس الفرق في مهبط الطائرة للمنتخبات الرياضية والفرق، وفي صالات الوصول بالنسبة للقادمين بشكل فردي مثل أعضاء الاتحادات الدولية، وفي مدخل الفندق قبل بدء عمل مسحات الـ PCR للقادمين من داخل مصر.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك