رشوان: السيسى الزعيم الوحيد في العالم الذي شارك خلال عام واحد فى 27 قمة جماعية عالمية

115 قمة و1000 لقاء دولى للرئيس أعادت التوازن لعلاقات مصر الخارجية
السيسى الزعيم الوحيد فى العالم الذى شارك خلال عام واحد فى 27 قمة جماعية عالمية
اللقاءات تعكس الدور المحورى لمصر على الصعيد العالمي والإقليمي وخاصة الأفريقي
الرئيس الفلسطيني أبو مازن من أكثر زعماء العالم الذين تكرر لقاؤهم مع الرئيس بـ 23 اجتماعاً

وليد قطب
الاستراتيجية الواعية بالعلاقات القوية التى تتسم بالتعاون المتبادل والندية، أعاد الرئيس عبد الفتاح السيسي للسياسة الخارجية لمصر مكانتها وتأثيرها على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما أعاد التوازن لشبكة علاقات مصر الدولية مع جميع القوى والمجموعات الدولية، مع أولوية واضحة للعلاقات مع العالم العربي والقارة الأفريقية، هذا ما أكده الكاتب الصحفى ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

 

وأشار رشوان إلى أن التحليل الإحصائي للزيارات الخارجية واللقاءات الدولية للرئيس خلال العام السادس لتوليه المسؤولية، وكذلك لمجمل السنوات الست الماضية يؤكد هذه الحقيقة، حيث قام الرئيس بنحو 115 زيارة خارجية شملت 46 دولة في أنحاء العالم على مدى 6 سنوات، كما عقد نحو 1000 اجتماع مع القادة والزعماء والمسؤولين الزائرين لمصر خلال الفترة نفسها، جاء ذلك بمناسبة إصدار الهيئة العامة للاستعلامات للعام السادس على التوالي الكتاب التوثيقي «الزيارات الخارجية واللقاءات الدولية للرئيس عبد الفتاح السيسي»، مع قراءة تحليلية لمواقف وخطب وتصريحات الرئيس بشأن القضايا الدولية وذلك خلال العام من 9/6/2019 إلى 8/6/2020، ويوثق الكتاب الحقائق والبيانات والمعلومات المتعلقة بزيارات الرئيس الخارجية، ومقابلاته واجتماعاته مع المسؤولين الزائرين لمصر، وقضايا السياسة الخارجية المصرية والعلاقات الدولية لمصر في خطبه وتصريحاته . 

 

وأوضح رئيس هيئة الاستعلامات أن الرئيس السيسي هو الزعيم الوحيد في العالم الذي شارك خلال عام واحد في 27 قمة جماعية أو مصغرة أو ثلاثية على المستوى الإقليمي والدولي في قارات العالم المختلفة (أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية)، منها 6 قمم شارك فيها الرئيس عبر تقنية الفيديو كونفرانس فضلاً عن إجـراء 20 اتصالاً هاتفياً خلال اجتياح جائحة فيروس كورونا المستجد للعالم، وكل ذلك في عام واحد من يونيو 2019 حتى يونيو 2020.

 

وأوضح رشوان أن الرئيس السيسي قام خلال هذا العام بـ14 زيارة خارجية شملت 12 دولة في أربع من قارات العالم هي أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، عقد خلالها 64 اجتماع قمة ومباحثات ثنائية مع زعماء وقادة ورؤساء حكومات من مختلف دول العالم ، إلى جانب عشرات اللقاءات مع قيادات أبرز المنظمات الدولية، وكبرى الكيانات والمؤسسات الاقتصادية العالمية، كما عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي 96 اجتماعاَ رسمياً مع زعماء وقادة ومسؤولين زاروا مصر في تلك الفترة من بينهم 25 ملكاً ورئيساً أو نائب رئيس أو رئيس وزراء من مناطق العالم المختلفة.

 

وأفاد رشوان بأن الكتاب يتناول رصد وتوثيق الزيارات والجولات الخارجية التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا العام فضلاً عن المشاركات في قمم وفعاليات دولية عبر وسائل التواصل الإلكترونية، وكذلك الاتصالات الهاتفية مع عدد من زعماء العالم خلال فترة أزمة جائحة كورونا العالمية. 
وقد شهدت الفترة محل البحث نشاطاً خارجيًا موسعًا للرئيس السيسي تنوعت مقاصدها وتعددت أهدافها ووسائلها، وعكست تقديراً للدور المحوري الذي تلعبه مصر على الصعيد العالمى والإقليمي وخاصة الأفريقي، حيث كانت مصالح القارة الأفريقية موضع اهتمام كبير من الرئيس واحتلت جزءاً مهماً من نشاطه الخارجي خاصة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي والتي استمرت خلال الفترة من فبراير 2019 إلى فبراير 2020. كما تضمن كتاب هيئة الاستعلامات عرضاً لاجتماعات ولقاءات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع مسؤولين دوليين وعرب وأجانب تم عقدها خلال الفترة من 9/6/2019 إلى 8/6/2020 وذلك خلال زيارات ثنائية أو مشاركات لهؤلاء المسؤولين لمؤتمرات وقمم دولية استضافتها مصر. 

وأوضح الكتاب في هذا الصدد أنه خلال العام السادس فقط عقد الرئيس السيسي 96 اجتماعاً رسمياً مع زعماء وقادة ومسؤولين زاروا مصر في تلك الفترة من بينهم 25 ملكاً ورئيساً أو نائب رئيس أو رئيس وزراء من مناطق العالم المختلفة.

 

قدم كتاب «هيئة الاستعلامات» عرضاً إحصائياً لنشاط الرئيس للسنوات الست الماضية كاشفاً أن زيارات الرئيس الخارجية لدول العالم في قاراته المختلفة بلغت 115 زيارة خلال الست سنوات (2014- 2020،) مشيراً إلى أن العام الأول (2014-2015) جاء في المركز الأول بـ27 زيارة، يليه العام الخامس (2018-2019) في المركز الثاني بـ22 زيارة، فى حين تساوى عدد زيارات كل من العام الثاني والرابع بعدد 17 زيارة، فيما بلغت زيارات العام الثالث 18 والعام السادس 14 زيارة. 

 

وأوضح كتاب هيئة الاستعلامات أنه فيما يتعلق بالتوجهات التى تكشف عنها استقبالات الرئيس السيسى للمسؤولين الأجانب الزائرين لمصر خلال السنوات الست من يونيو 2014 وحتى يونيو 2020، فقد بلغ إجمالي اللقاءات والاجتماعات التي عقدها الرئيس السيسى مع قادة ومسؤولين دوليين عرب وأجانب داخل جمهورية مصر العربية خلال تلك الفترة حوالي 911 اجتماعاً تنوعت ما بين زعماء العالم من ملوك ورؤساء دول ورؤساء حكومات ووزراء خارجية ودفاع واقتصاد وتعليم ورؤساء منظمات دولية وإقليمية ورؤساء برلمانات وهيئات قضائية ورؤساء شركات دولية متعددة الجنسية وقيادات دينية ورجال إعلام وصحافة وغيرها.

 

ورصد الكتاب أن اجتماعات الرئيس السيسي مع الملوك ورؤساء الجمهورية ونوابهم أو رؤساء الوزارات جاءت في صدارة من التقاهم الرئيس خلال الست سنوات الماضية بحوالي 203 لقاءات، وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن من أكثر زعماء العالم الذين تكرر لقاؤهم مع الرئيس السيسي خلال الست سنوات الماضية بحوالي 23 اجتماعاً، الأمر الذي يعكس أهمية الموقف المصري الثابت من القضية الفلسطينية ودعم مصر للحفاظ على الوضعية القانوينة والتاريخية لمدينة القدس في إطار المرجعيات الدولية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة
 

 

اقرأ أيضا

«إنجازات غير مسبوقة».. الرياضة تتحول إلى أسلوب حياة في مصر
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك