«الأثاث الدمياطي» يزين مباني الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية

تشتهر محافظة دمياط بأنها المقصد الأهم لكل الراغبين في شراء الأثاث المنزلي والمكتبي، ومن هنا سعت الدولة إلى الاستفادة من هذه الميزة النسبية من خلال مدينة الأثاث التي بدأت الإنتاج من خلال الورش والمصانع العاملة بها.

وفى إطار التكامل بين مؤسسات الدولة، تم بحث إمكانية مشاركة المدينة فى فرش الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وبحث أمس الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع مع الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، الاستفادة من كافة الإمكانات التصنيعية بمدينة الأثاث بدمياط، والمشاركة فى فرش الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد “التراس” أهمية الدور التنموي للهيئة ومُشاركتها فى المشروعات القومية بالدولة، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة باعتباره الطريق الأمثل لتحقيق التنمية الشاملة.. وأشار إلى أنه تم بحث الاستفادة من مدينة الأثاث بدمياط في مشروع  تأثيث وفرش مباني الحي الحكومى بالعاصمة الإدارية والتى تتولى تنفيذه العربية للتصنيع، وأشاد بالمجهودات الجادة  للدكتورة منال عوض، لتحديث وتطوير كافة الخدمات وتنفيذ المشروعات التنموية بمحافظة دمياط، وفقا لأحدث نظم الجودة العالمية.

وأكد  “التراس” أهمية الجودة والدقة والسعر المناسب  والالتزام فى مواعيد التسليم ومراعاة الذوق العالي في التصميمات والتى تضاهى أحدث منتجات الأثاث العالمية، استغلالا للإمكانيات المُتاحة بدون أن نحمل ميزانية الدولة أى أعباء مادية ،مُؤكدا على خدمة ما بعد البيع والتى تُمثل مسئولية مُستدامة تحرص الهيئة عليها بكافة مشروعاتها.

من جانبها، أعربت د.منال عوض عن ترحيبها لتعزيز التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع  ،فى مختلف المشروعات الصناعية والاقتصادية التنموية، مشيدة  بدور العربية للتصنيع فى مشروع تأثيث مباني الحي الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأعربت  عن تطلع محافظة دمياط لاشتراك مدينة الأثاث بدمياط فى المشروع القومي لتأثيث وفرش العاصمة الإدارية الجديدة، التى تنفذه الهيئة العربية للتصنيع وفقا لمعايير الجودة العالمية.

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك