رهان على زجاجة «نبيذ» تكشف سلالة أخرى لـ«كورونا»

كشف رهان على زجاجة “نبيذ” سلالة جديدة من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا، حيث بدأ “توليو دي أوليفيرا”، الذي يقود مختبر علم الوراثة في جنوب إفريقيا، في تلقي مكالمات هاتفية مقلقة من الأطباء في مقاطعة الكاب الشرقية، الذين كانوا يشهدون نمواً هائلاً في عدد مرضى “كوفيد-19”.

شاهد أيضا : خبراء: الطاقة الإيجابية كلمة السر للحفاظ على الصحة فى زمن الكورونا

وقال دي أوليفيرا، الأستاذ في جامعة كوازولو ناتال في ديربان: “كان الأمر صادماً”، وطلب على الفور عينات من أنوف المرضى المصابين بفيروس كورونا حتى يتمكن من إجراء التسلسل الجيني عليها، وخلال أقل من أسبوع، قام بإجراء التسلسل على 16 عينة، وكان لجميعها طفرات مماثلة، وعدد كبير بشكل غير عادي من الطفرات.

واكتشف “دي أوليفيرا”، سلالة جديدة من فيروس كورونا، وكانت العينات الـ16 بعيدة عن بعضها البعض بمئات الكيلومترات في مقاطعتي الكاب الشرقية وكوازولو ناتال، لذلك كان لديه حدس بأن السلالة تنتشر بسرعة.

وما زاد من المخاوف هو أن بعض الطفرات كانت في الجينات المرتبطة بالغلاف الفيروسي من البروتين الشائك، أي النتوءات التي تغطي الفيروس، واستهدفت الفحوصات للكشف عن الفيروس، وكذلك الأدوية ولقاحات “كوفيد-19″، هذا الغلاف الشائك، والمقلق هو أنه إذا تغير الغلاف، فمن المحتمل ألا تكون الفحوصات، والعقاقير، واللقاحات فعالة بشكل جيد.

وتواصل “دي أوليفيرا” مع المختبرات في جنوب أفريقيا، وطلب منهم إرسال عينات من الفيروسات من مرضى “كوفيد-19” من جميع أنحاء العالم، وكانت إحدى هذه المعامل في ستيلينبوش، وهي بلدة تضم مصانع النبيذ الشهيرة في جنوب أفريقيا.

وقال “دي أوليفيرا” إن كبيرة العلماء في مختبر ستيلينبوش، سوزان إنجلبريشت، أخبرته أنها ستصاب بالصدمة إذا وصلت السلالة الجديدة إلى منطقتها، حيث لوحظ انتشار السلالة الجديدة أولًا.

وعقد “دي أوليفيرا” رهاناً مع “إنجلبريشت”، أنه إذا وجدت السلالة الجديدة في أكثر من 50% من عينات بلدة ستيلينبوش، فستهديه زجاجة من النبيذ، وبالفعل من بين 67 عينة من ستيلينبوش، كانت 58 عينة من السلالة ذاتها المنتشرة في خليج نيلسون مانديلا.

وبعد أيام قليلة، في 4 ديسمبر العام الماضي، أرسل دي أوليفيرا رسالة عاجلة عبر البريد الإلكتروني إلى مسؤول منظمة الصحة العالمية الذي يدير مجموعة عمل تطور فيروس “سارس-كوف-2”  التابعة للوكالة، وكتب دي أوليفيرا: “أود أن أطلب إضافة عاجلة إلى جدول الأعمال اليوم، للتنبيه بشأن بعض النتائج الأولية من جنوب أفريقيا”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك