محمد بن راشد: التحديات تتطلب تعاونا خليجيا حقيقيا



قال نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الثلاثاء، إن المتغيرات والتحديات المحيطة تتطلب قوة وتماسكا وتعاونا خليجيا حقيقيا، وعمقا عربيا مستقرا.

جاءت تصريحات الشيخ محمد بن راشد في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، على خلفية مشاركته في القمة الخليجية رقم 41 التي تحتضنها مدينة العلا غربي السعودية، حيث ترأس وفد دولة الإمارات إلى القمة.

وقال الشيخ محمد بن راشد: “شاركت اليوم في قمة العلا لقادة دول مجلس التعاون. قمة إيجابية موحدة للصف مرسخة للإخوة برعاية أخي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. المتغيرات والتحديات المحيطة بنا تتطلب قوة وتماسكا وتعاونا خليجيا حقيقيا وعمقا عربيا مستقرا”.

وأضاف نائب رئيس الإمارات: “في عام 1981 قبل أربعين عاما من اليوم استضاف والدنا ومؤسس دولتنا الشيخ زايد أول قمة في أبوظبي مع إخوانه قادة دول المجلس رحمهم الله جميعا. مسيرة التعاون هو إرث هؤلاء القادة لشعوبهم، واليوم تتعزز المسيرة وتترسخ الأخوة وتتجدد روح التعاون لمصلحة شعوبنا”.

وتابع: “نجدد شكرنا للملكة العربية السعودية رعايتها هذه القمة الناجحة، ونجدد ثقتنا في مسيرة دول مجلس التعاون، ونجدد تفاؤلنا بأن السنوات القادمة تحمل استقرارا وأمنا وأمانا وعملا وإنجازا سيخدم شعوبنا ويسهم في استقرار محيطنا”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك