"ضربة قوية" للجيش الليبي في سبها.. وفضح تحركات المرتزقة



كشف مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي خالد المحجوب أن هناك محاولات لتحريك مرتزقة في جنوب ليبيا، وأوضح أن القوات وجهت ضربات قوية للمنظمات الإرهابية في مدينة سبها.

وأكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي لـ”شبكة شايفك” أن تركيا صاحبة المصلحة في استمرار حالة عدم الاستقرار في ليبيا. 

وشدد المحجوب على “تأمين مناطق الجنوب الليبي بشكل كامل”، مشيرا إلى أن وجود محاولات من المرتزقة لزعزعة الاستقرار في منطقة الجنوب الليبي.                           

وفي وقت سابق، أوضح المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أن وحدات من منطقة سبها العسكرية تصدت لعناصر تخريبية، وتمكنت من السيطرة على مقرها في المدينة.

وكشف المسماري في بيان أن تلك المجموعات تتلقى أوامرها مباشرةً من المخابرات التركية التي تقود عمليات دعم تنظيم الإخوان والمجموعات المتطرفة في ليبيا.

ولوقف المغامرة التركية في ليبيا، توعد الجيش الوطني كل من توسل له نفسه المساس بالأمن واستقرار سبها ومحيطها، حيث تشهد المنطقة استنفاراً أمنياً عقب اشتباكات بين الجيش الليبي ومرتزقة تابعين لحكومة الوفاق.

بيد أن الوضع الأمني في سبها أصبح مستتبا بعد تدخل الجيش الوطني، فيما يظل الملف الليبي، يراوح مكانه بسبب التدخلات التركية في الأزمة وعرقلتها لجهود التسوية السياسية.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك