القوى العاملة في 2020: توفير 108 آلاف فرصة عمل بالقطاع الخاص

حققت وزارة القوي العاملة، عددًا من الإنجازات على مدار عام 2020، شملت تشغيل 221 ألفاً و808 راغبين فى العمل بسوق العمل الداخلي، من بينهم 2318 من ذوي القدرات الخاصة، وتوفير 102 ألفا و390 فرصة عمل بمنشآت القطاع الخاص.

 

ورصدت القوى العاملة الإنجازات من خلال إنفوجراف، شمل على عقد ملتقيين لتوظيف شباب محافظتي القاهرة وبورسعيد ساهمت في توفير5 آلاف و789 فرصة عمل، وتم اعتماد 17 ألفا و844 تأشيرة وعقد عمل بالخارج، وتسوية 1586 شكاوى، فضلا عن مساهمة مكتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بالخارج في تحصيل ما قيمته 208 ملايين و543 ألفاً و721 جنيه مصري مستحقات العاملين المصريين بالخارج.

 

اقرأ أيضا| بينهم 49 من ذوى القدرات.. «القوى العاملة» تعيين 5226 شاباً بالشرقية

وأبرز الإنفوجراف، حجم الإنجازات المحققة بـ”القوي العاملة” لتحقيق الرعاية الاجتماعية والصحية للعمالة غير المنتظمة، كاشفا عن قيام الوزارة  بالمساهمة بمبلغ مليار و300 مليون و108 آلاف جنيه  ضمن المبادرة الرئاسية للعمال غير المنتظمة من خلال حسابات الرعاية الاجتماعية والصحية للعمالة غير المنتظمة بالوزارة، وصرف 62 مليونا و 875 ألف جنيه على الرعاية الاجتماعية والصحية، وإصدار شهادات “أمان” بإجمالي مليونين و72 ألف جنيه لهذه الفئة من العمالة.

وفي مجال التدريب المهني، قامت الوزارة، بإضافة 6 مراكز جديدة ليصبح عدد المراكز الثابتة 38 مركزاً، كما تم تحديث 7 مراكز، وجاري تحديث 12 مركزاً، فضلا عن تحديث وتطوير 14 وحدة تدريب متنقلة  تضاف إلي 13 أخري تم إطلاقها من قبل تجوب القرى والنجوع الأكثر احتياجا مع جميع محافظة الجمهورية، بالإضافة إلى تنفيذ 329 دورة تدريبية لنحو 4008 متدربا و4724 متدرجا.

يأتي ذلك، في حين بلغت المبالغ المنصرفة من صندوق إعانات الطوارئ للعمال نحو 769 مليونا و339 ألف جنيه، لـ364 ألفاً و261 عاملا، يعملون في 3738 شركة  متعثرة والمتضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

ووفقاً للإنفوجراف، في مجال رعاية القوي العاملة تم إبرام 58 اتفاقية عمل جماعية استفاد منها 25 ألفا و785 عاملا، وفض 37 احتجاجا، فضلا عن إنشاء غرفة عمليات لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية لتداعيات فيروس كورونا في 38 ألفا و459 منشأة.

وعلى صعيد تلقى الشكاوى وحلها، أظهر الإنفوجراف، أنه تم صرف مليون وألفان جنيه مساهمات في تمويل تكاليف أنشطة التدريب بالمنشآت، و508 آلاف جنيه مساهمات في تمويل الجوانب الفنية للعملية التدريبية، و545 ألف جنيه مساهمات في تمويل الأنشطة ذات العلاقة بالعملية التدريبية، و34 مليوناً و279 ألف جنيه مساهمات في تمويل تحديث وتطوير مراكز تدريب قائمة من خلال صندوق تمويل التدريب والتأهيل التابع للوزارة.

كما قامت الوزارة، بالعديد من المبادارت، ومنها مبادرة (مصر بكم أجمل) لتدريب وتأهيل وتشغيل ذوي القدرات الخاصة وتم تنفيذ المرحلة الأولى في أسوان، وأسيوط، وبني سويف، والإسكندرية، والدقهلية، والشرقية، وتم  تدريب 893 متدرب ومتدربه من خلال 18برنامجا، وتم توفير 622 فرصة عمل لذوي الإعاقة، فضلا عن 270 مشروعا صغيرا، ومبادرة “مصر أمانة بين إيديك”: والتي تم اطلاقها في مايو 2017  لتوعية 1.1 مليون عامل في 65 ألف منشأة، فضلا عن أطراف العمل والإنتاج بالمخاطر والمشاكل التي تحيط بالوطن وتأثيرها على علاقات العمل وعجلة الإنتاج، ومبادرة “اعرف واحمي نفسك”: تم تنفيذ 410  مبادرات وبلغ المستفيدين 30 ألف عامل بجميع المحافظات ماعدا السويس وشمال سيناء، ومبادرة “صيادي مصر”والتي تم اطلاق المبادرة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي برعاية ومساندة صغار الصيادين خلال نوفمبر 2020، وتم لقاء الصيادين على أرض الواقع في كل من الإسكندرية، وصائدي الأسماك وسط حلقة السمك بمحافظة البحر الأحمر، وصيادى بحيرة ناصر بأسوان، وصيادي بورسعيد، وصيادي محافظ قنا، حيث  تمت المشاركة مع مؤسسة صناع الخير للتنمية بتسليم 30 مركب صيد بكل أدواته من شباك ومجاديف وخطاف للأشخاص الذين تم تدريبهم على مهنة الصيد، وهم 30 شخصا على مهنة الصيد بالقرية، وتسليم ثلاجة لحفظ الأسماك لخدمة صيادي القرية جميعا.

كما تم إطلاق مبادرة “مستقبلك بين ايديك” في إطارها تنفيذ 14 مبادرة من خلال البروتوكولات مع الجامعات وبلغ عدد المستفيدين من طلبة الجامعات 8000 طالب بجامعات قناة السويس، وعين شمس، والزقازيق، والإسكندرية، والمنوفية، والدقهلية، وكفر الشيخ، ومبادرة “صحتك غالية علينا” والتي تم من خلالها تنفيذ 35 مبادرة وبلغ المستفيدين 4000 عامل، بالاضافة إلى مبادرة “سلامتك وصحتك تهمنا” والتي تم  فيها تنفيذ 19 مبادرة وبلغ المستفيدين 2000 عامل، فضلاً عن مبادرة “مفتش جديد” تم فيها تنفيذ 19 مبادرة وبلغ المستفيدين 536 مفتشاً للسلامة والصحة المهنية على مستوى 19 مديرية القوى العاملة.

ونوه الانفوجراف، إلى أن العام الجديد سيتم إطلاق المنصة الوطنية لمعلومات سوق العمل المصري بهدف تجميع بيانات ومعلومات سوق العمل، وتحليلها والعمل من خلال نتائجها لتحقيق التوازن بين العرض والطلب، لدعم متخذي القرار في الوقوف علي واقع سوق العمل الحالي وتحديد الرؤى المستقبلية، وذلك بمشاركة  القطاع الخاص، فضلا عن ممثلي الوزارات المختصة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.  

وفي مجال التحول الرقمي، ترمي الوزارة تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والأجهزة المطلوبة للوزارة والمديريات لضمان جعل الأداء والعمليات التشغيلية أكثر كفاءة وفاعلية، وتعميم نظام معلومات تفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية علي كافة المكاتب بجميع المحافظات، والعمل علي وضع خريطة متكاملة بجميع الخدمات الالكترونية التي تقدمها الوزارة للمواطنين، فضلا عن استكمال تطوير منظومة التدريب المهني بالوزارة.

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك