بعد إصابتهما بكورونا.. الوضع الصحي لعمرو موسى ووائل الإبراشي



كشف مصدر في وزارة الصحة والسكان المصرية، عن تفاصيل الحالة الصحية للأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، والإعلامي وائل الإبراشي، حيث يجمعهما مستشفى واحد مخصص لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد في مدينة الشيخ زايد بـ6 أكتوبر في محافظة الجيزة.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لموقع “شبكة شايفك” إن  عمرو موسى، دخل مستشفى الشيخ زايد التخصصي، يوم السبت، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث يعاني من خلل في بعض الوظائف الكبدية في الوقت الذي تستقر حالته الصحية حتى الآن، خارج العناية المركزة.

وأكد المصدر أن عمرو موسى لم يدخل غرفة العناية المركزة، والمخصصة بدورها للحالات الخطرة والشديدة، حيث ما يزال في العناية العادية، وسيعمل المستشفى على فحص “إيكو” للوقوف على حالته الصحية كاملة، وذلك كإجراء طبي طبيعي للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وعلى عكس التصريحات المتداولة حول وجود عمرو موسى في العزل المنزلي، شدد المصدر على وجوده داخل مستشفى الشيخ زايد التخصصي، المخصص لعزل حالات كورونا، حيث يتلقى بروتوكول علاج وزارة الصحة والسكان المصرية لمصابي فيروس كورونا.

وكان موسى قد أثار الجدل على مدار الشهرين الأخيرين، وذلك بعد كتابة مذكراته أخيرا في كتاب يحمل اسم “كتابيه”، حيث كشف فيه الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق تفاصيل خاصة عن علاقته بالرؤساء العرب ووزراء الخارجية العرب خلال فترة تولية الأمانة العامة حتى تقاعده عن مهامه والانخراط في مسار السياسة الداخلية المصرية عام 2011.

وفي السياق ذاته، وبعد شائعات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص وفاة الإعلامي المصري الشهير وائل الإبراشي، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، شدد المصدر نفسه على إجراء مسحة جديدة للإبراشي يوم الاثنين، وذلك على أمل أن تتحول مسحته إلى سلبية خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأضاف المصدر لموقع “شبكة شايفك”، أن الإبراشي يقيم في نفس المستشفى الذي يوجد فيه عمرو موسى، حيث يتلقى بورتوكول العلاج المخصص من قبل وزارة الصحة والسكان، في الوقت الذي انتقل بالفعل من العناية المركزة بالمستشفى إلى العناية العادية كمستوى أقل من الخطورة.

وناشدت أسرة الإعلامي الشهير احترام مشاعرها بعدم بث الشائعات والأخبار الكاذبة والمغلوطة، خاصة مع نشر معلومات تتحدث عن وفاته متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، ونقلت بيانا على لسانه يشير إلى تسبب فيروس كوفيد 19 بتآكل الرئتين بشكل كبير، وهو ما لم يؤكده المصدر المسؤول في حديثه لموقع “شبكة شايفك”.

في الوقت نفسه، تشهد مصر ارتفاعًا في أعداد الإصابات في الفترة الأخيرة، حيث أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد،  أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 140878 حالة من ضمنهم 113480 حالة تم شفاؤها، و7741 حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك