التفاصيل الكاملة| الإبراشي في فخ كورونا.. الشائعات مستمرة و«الرئتين» الضحية


يمر الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج «التاسعة»، المذاع على فضائية «الأولى المصرية»، بأيام صعبة بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا، عقب إجراء تحليل «pcr» وظهور النتيجة إيجابية.

نجوى إبراهيم البديل

كانت أول التفاصيل أن الإعلامية نجوى إبراهيم، ستقدم برنامج «التاسعة» على شاشة التلفزيون المصري، بدلا من الإعلامي وائل الإبراشي، الذي أصيب بفيروس كورونا المُستجد «كوفيد-19».

 

الأعراض واضحة

وظهرت الأعراض على الإعلامي وائل الإبراشي، في حلقة الأربعاء قبل الماضي، أبرزها الكحة على الهواء.

دخول العناية المركزة

ومنذ حوالي يوم ونصف، عانى الإبراشي من الأعراض بشكل أقوى، حيث نشرت صفحته الرسمية على «فيس بوك»، خبر نقله إلى العناية المركزة. 

الحالة تتحسن

وبعد ساعتين تقريبا في العناية المركزة، أعلنت الصفحة الرسمية للإبراشي على «فيس بوك» تحسن حالته الصحية.

وأشارت الصفحة إلى أن الإعلامي خرج من العناية المركزة وانتقل إلى غرفة عادية.

الحسيني بديل الإبراشي

فيما حل النائب والإعلامي يوسف الحسيني محل وائل الابراشي في أثناء فترة علاجه ليقدم برنامج التاسعة مساء.

أول تعليق للإبراشي

 كما علق الإعلامي وائل الإبراشي، في مداخلة له ببرنامجه منذ أيام، قائلا إنه سعيد للغاية لرؤية النائب يوسف الحسيني عضو مجلس النواب عن القائمة الوطنية لقطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا وهو يقدم برنامج التاسعة.

وتابع الإبراشي أنه مندهش من دخول الحسيني إلى الأستوديو مرتديا «الجينز» ليعلق الحسينى: «هي دي الفرصة لو عايز ترجع بالجينز قولهم يوسف طلع بالجينز».

شائعات مستمرة

كما استغلت بعض الصفحات عبر السوشيال ميديا، خبر إصابة الإبراشي بفيروس كورونا، مع نشر أخبار كاذبة حول صحته وهو ما نشره البعض دون التأكد من صحة الأمر.

رسالة من الإبراشي على الهواء

من جهته كشف الإعلامي عمرو أديب، عن اتصاله بالإعلامي الكبير وائل الإبراشي للاطمئنان على صحته والوقوف على آخر التطورات خاصة بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف «أديب» خلال برنامج «الحكاية» المذاع على قناة mbc مصر، مساء الجمعة: «بعدما تم نقل الإعلامي الكبير وائل الإبراشي في سيارة إسعاف إلى المستشفى، كان غير قادر على التحدث على الهواء، ونقلت منه رسالة».

وقرأ أديب رسالة الإبراشي على الهواء: «أنا تم نقلي في سيارة إسعاف وفي حالة حرجة وتمكنت الكورونا من التهام جزء كبير من الرئتين.. والآن حالتي بدأت تتحسن رغم صعوبة الحالة».

الحالة الحالية

في ذات السياق، نشرت صفحته الرسمية توضيح حول حالته بعد انتشار الشائعات، جاء فيها: «حالته الصحية الآن مستقرة داخل غرفة (عادية) وليس داخل غرفة (رعاية مركزة)».

وأكدت الصفحة: « الإبراشي حالته مستقرة الآن بعد أن تمكنت الكورونا من التهام جزء كبير من الرئتين في اليومين الماضيين، ويؤكد الإبراشي أنه على ثقة تامة بالشفاء بإذن الله تعالى، مطالبا جمهوره ومحبيه بالدعاء له».
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك