قبل أيام من توزيعه.. مصر تضع اللمسات الأخيرة على "سينوفارم"



داخل معامل هيئة الدواء في مصر، تجري وزارة الصحة والسكان دراسات مفصلة للاطمئنان بشكل كامل على فعالية وأمان لقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد، الذي استقبلت البلاد أولى دفعاته في 10 ديسمبر لمواجهة الوباء.

ومن المقرر بدء توزيع اللقاح الصيني في البلاد خلال أيام، وفقا لمصادر رسمية في الوزارة، لمواجهة المرض الذي زادت سرعة انتشاره بين المصريين، لا سيما خلال الأسابيع الأخيرة.

وفي تصريحات لموقع “شبكة شايفك”، شدد مسؤولان في وزارة الصحة على أنه “لن يحصل أي مصري على أي لقاح أو دواء إلا بعد تأكد الدولة تماما من أمانه وفعاليته”، مؤكديْن في الوقت ذاته أن هيئة الدواء في مصر تعمل حاليا على التأكد من وجود سلالات جديدة للفيروس من عدمه، وذلك من خلال دراسات جينية.

وكانت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد قد أشارت في تصريحات صحفية سابقة، إلى أن اختيار اللقاح الصيني تم بواسطة لجنة تضم ممثلين من الخدمات الطبية في القوات المسلحة ووزارة التعليم العالي وهيئة الدواء ومنظمة الصحة العالمية.

واستعرضت الوزيرة آلية توزيع اللقاح داخل مصر، حيث سيتم ذلك من خلال مراكز صحية في كل محافظة، وقالت إنه سيتم توفير عيادات لمتابعة من تم تطعيمهم، وتخصيص خط ساخن لتلقي الاستفسارات والشكاوى الخاصة بالحملة، علما أن لقاح “سينوفارم” يتم تلقيه على جرعتين بينهما 21 يوما.

وقالت مستشارة وزيرة الصحة لشؤون الأبحاث نهى عاصم إن “هناك تفاصيل عديدة يتم دراستها من جانب هيئة الدواء المصرية للاطمئنان على جوانب عدة خاصة باللقاح الصيني، قبل بدء توزيعه على المواطنين”.

وتابعت المسؤولة الصحية لموقع “شبكة شايفك”: “التجارب السريرية على اللقاح ستستمر لعام على الأقل، وهو أمر لصالح العلم”.

حملة التلقيح خلال أسبوع

كما قال رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي في وزارة الصحة محمد عبد الفتاح، لموقع “شبكة شايفك” إن معامل هيئة الدواء تجري الفحوصات اللازمة على الشحنة الأولى من اللقاح الصيني التي استقبلتها مصر، حيث من المقرر أن تجتاز 4 اختبارات للسلامة من قبل الهيئة.

و”جرى إعداد منظومة إلكترونية لتسجيل المواطنين على قوائم التطعيم، مع إعطاء الأولوية لأصحاب الأمراض المزمنة، تمهيدا للبدء في خطة التلقيح خلال أسبوع” وفقا لعبد الفتاح.

وشدد المسؤول على أن “أي عقار يدخل مصر يتم فحصه من قبل الهيئات المنظمة لأمان الأدوية واللقاحات، ولن يحصل مواطن على دواء أو لقاح إلا بعد تأكد الدولة تماما من أمانه وفعاليته”.

وفي أحدث إحصاء رسمي، أعلنت وزارة الصحة، الخميس، عن 1418 إصابة كورونا جديدة في مصر، رفعت إجمالي المرضى إلى 138062 حالة شفي منهم 112105، و55 وفاة جديدة ليصل مجموع ضحايا الوباء إلى 7631.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك